منظمة التعاون الإسلامي ترحب بالوقف المؤقت لإطلاق النار في أفغانستان وتحث الأطراف على ضمان استدامته


منظمة التعاون الإسلامي ترحب بالوقف المؤقت لإطلاق النار في أفغانستان وتحث الأطراف على ضمان استدامته



جدة – واس

رحبت منظمة التعاون الإسلامي بوقف إطلاق النار الذي أعلن عنه كل من رئيس أفغانستان وقيادة طالبان ، ودعت إلى ضمان استدامته.

 

وقد أعلن رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية عن وقف إطلاق النار لثمانية أيام إعتباراً من يوم 27 رمضان وإلى اليوم الخامس من عيد الفطر في أعقاب الفتوى التي أصدرها تجمع مجلس العلماء الأفغان الموسع يوم 4 يونيو 2018 ، الذي توقف بسبب هجوم إرهابي انتحاري شنيع أسفر عن سقوط عشرات القتلى الأبرياء من بينهم سبعة من علماء الدين ، كما أصدرت قيادة طالبان إعلاناً بوقف إطلاق النار خلال ثلاثة أيام عيد الفطر.

 

وأوضح معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين أن “الأمة الإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي ” تشيدان وترحبان بإعلان الحكومة الأفغانية وطالبان، وتدعوان الأمة الأفغانية إلى التقيد بإعلان وقف إطلاق النار، انطلاق من روح احترام قيم الإسلام السماوية والروح الوطنية “.

 

كما شدد الأمين العام على أن “الأمة الأفغانية النبيلة قد تعبت وتعاني من جراء إراقة دماء أطفالها الأبرياء بسبب صراع متواصل منذ عقود من الزمن فرض عليها فرضا، وعلى أنه قد آن الآوان بالنسبة لأبناء الشعب الأفغان كافة لوضع السلاح جانبا والانخراط في حوار بناء من أجل إحلال السلام الدائم وتحقيق الأمن والاستقرار، وهي مقومات أساسية لإعادة بناء بلادهم .

 

وأكد الدكتور العثيمين لحكومة أفغانستان وشعبها أن منظمة التعاون الإسلامي ستقف بثبات إلى جانبهما في سعيهما إلى تحقيق السلم والمصالحة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *