السعودية تخسر من أوروجواي وتودع المونديال برفقة مصر


السعودية تخسر من أوروجواي وتودع المونديال برفقة مصر



(د ب أ) – توووفه

حسم منتخب أوروجواي تأهله إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حاليا في روسيا بعدما تغلب على نظيره السعودي 1 / صفر اليوم الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى.

 

وحسم منتخب أوروجواي بذلك أيضا تأهل روسيا رسميا إلى الدور الثاني كما حسمت نهاية مشوار المنتخبين السعودي والمصري في الدور الأول.

 

وافتتح لويس سواريز ، نجم برشلونة الإسباني ، التسجيل لمنتخب أوروجواي في الدقيقة 23 ليرفع رصيده بذلك إلى ستة أهداف في سجل مشاركاته بكأس العالم ويعزز صدارته لقائمة أبرز الهدافين في تاريخ المنتخب برصيد 52 هدفا.

 

واحتفل سواريز بذلك بالمباراة رقم 100 له بقميص منتخب أوروجواي ، كما بدأ بكتابة صفحة أكثر بريقا في سجل مشاركاته المونديالية بعد مشواره المخيب في النسختين الماضيتين من البطولة.

 

فقد سبق لسواريز أن طرد في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا خلال مباراة دور الثمانية أمام غانا بسبب تصديه للكرة بيده وحرمان الفريق الغاني من التقدم ، وبعدها بأربعة أعوام ، أثار حالة من الجدل خلال مونديال البرازيل إثر عضته الشهيرة للإيطالي جيورجيو كيليني ، وقد أوقف بسببها لمدة أربعة أشهر

 

وكان منتخب أوروجواي قد استهل مشواره في البطولة بفوز صعب على نظيره المصري 1 / صفر يوم الجمعة الماضي، وحقق اليوم انتصاره الثاني ليرفع رصيده إلى ست نقاط متساويا بذلك مع نظيره الروسي ، الذي تغلب على السعودية 5 / صفر في المباراة الافتتاحية يوم الخميس الماضي قبل أن يتغلب على المنتخب المصري 3 / 1 مساء الثلاثاء.

 

ويدور الصراع في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى على صدارة المجموعة بين المنتخبين الروسي والأوروجوياني حينما يلتقيان على ملعب “كوسموس أرينا” يوم الاثنين المقبل تزامنا مع مباراة مصر والسعودية على ملعب “فولجوجراد أرينا” والتي تعد نتيجتها بمثابة تحصيل حاصل ، حيث لم يحصل أي من الفريقين أي نقطة.

 

بدأت المباراة متوازنة بين الفريقين من حيث الاستحواذ على الكرة والمحاولات الهجومية، التي افتقدت الخطورة الكافية لهز الشباك في الدقائق الأولى.

 

وتصدى المدافع أسامة هوساوي لتسديدة مبكرة من سواريز كما تصدى الحائط البشري لمنتخب أوروجواي لكرة قوية، سددها سلمان الفرج من ضربة حرة من مركز خطير أمام منطقة الجزاء.

 

وأهدر كافاني فرصة ثمينة لأوروجواي في الدقيقة 13 عندما تلقى عرضية داخل منطقة الجزاء لكنه سدد الكرة دون تركيز بعيدا عن المرمى.

 

وأبدى المنتخب السعودي رغبة في استعادة توازنه وإنعاش أماله في البطولة من جديد بعد الهزيمة البمفاجئة في المباراة الافتتاحية.

 

وحاول الفريق السعودي التركيز على الاستحواذ على الكرة والاعتماد عل الهجمات المنظمة ، بينما لجأ منتخب أوروجواي إلى التأمين الدفاعي مع البحث عن الفرصة عبر الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة 21 ، أحبط ياسر الشهراني محاولة خطيرة لسواريز وكافاني من إحدى الهجمات المرتدة ،التي تعامل معها المنتخب السعودي بشكل جيد.

وفي الدقيقة 23 ، استغل منتخب أوروجواي هفوة دفاعية للمنتخب السعودي حيث غابت الرقابة عن سواريز داخل منطقة الجزاء وتلقى الكرة من ضربة ركنية وأسكنها الشباك الخالية دون تردد معلنا تقدم أوروجواي 1 / صفر .

وكاد كافاني أن يضيف الهدف الثاني إثر طولية في الدقيقة، 25 لكن الدفاع السعودي تعاون مع الحارس محمد العويس في إحباط المحاولة.

ورد المنتخب السعودي بهجمة في الدقيقة 26 انتهت بتسديدة خطيرة من هتان باهبري ، لكن الحارس الأوروجوياني تصدى للكرة ببراعة وأخرجها إلى ركنية لم تستغل.

وأتيحت فرصة أخرى أمام هتان باهبري في الدقيقة 29 عندما تمركز بشكل رائع داخل منطقة الجزاء، وتلقى عرضية عالية لكنه أخطأ تصويب الكرة لتمر فوق العارضة.

واستمرت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين لكنها لم تحمل الخطورة الكبيرة ، وقد افتقد لاعبو المنتخب السعودي السرعة والدقة الكافيتين في اللمسات الأخيرة لأكثر من فرصة.

وسقط تيسير الجاسم مصابا في الدقيقة 40 إثر انزلاق قوي على حدود منطقة جزاء منتخب أوروجواي، ولم يتمكن من مواصلة اللعب حيث خرج بعدها بدقيقتين ليدفع المدرب باللاعب حسين المقهوي بدلا منه.

بعدها انحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب وقدم المنتخب السعودي انطلاقتين نحو منطقة الجزاء، لكن دون أي خطورة على شباك أوروجواي ، لينتهي الشوط الأول بتقدم أوروجواي 1 / صفر.

وكاد سواريز أن يضيف الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده بعد خمس دقائق فقط من بداية الشوط الثاني عندما سدد كرة قوية من ضربة حرة ، اخترقت الحائط البشري بانحراف في اتجاهها لكن الحارس السعودي محمد العويس تألق بشكل كبير في التصدي لها.

بعدها تراجعت الحدة الهجومية على كلا الجانبين لكن محاولات منتخب أوروجواي ظلت أكثر خطورة وبدا أقرب إلى هز الشباك مجددا.

وأجرى أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة، 59 عندماأشرك لوكاس توريرا ودييجو لاكسالت بدلا من كريستيان رودريجيز وماتياس فيتشينو.

وكاد منتخب أوروجواي أن يعزز تقدمه في الدقيقة 62 ،عندما أرسل كافاني عرضية رائعة إلى كارلوس سانشيز ،الذي انطلق داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة برأسه لكنها مرت فوق العارضة.

وهدد خوسيه كاسيريس المرمى السعودي في الدقيقة 68 عندما تلقى عرضية وارتقى للكرة برأسه لكنه وجهها فوق العارضة.

وأجرى خوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني للمنتخب السعودي، تبديله الثاني في الدقيقة 75 عندما أشرك محمد إبراهيم كانو بدلا من هتان باهبري ، وبعدها بثلاث دقائق أجرى تبديله الثالث بإشراك محمد السهلاوي بدلا من فهد المولد.

وكاد منتخب أوروجواي أن يهز الشباك مجددا في الدقيقة80 عندما سدد البديل توريرا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ، غير كافاني اتجاهها بلمسة في اتجاه الجزء الخالي من الشباك لكنها مرت بجوار القائم.

وأجرى مدرب أوروجواي تبديله الثالث الأخير في الدقيقة 82 ، حيث أشرك ناهيتان نانديز بدلا من كرلوس سانشيز.

واستعرض كافاني مهاراته عبر انطلاقة سريعة وسط مدافعي الأخضر في الدقيقة 86 حتى توغل إلى داخل منطقة الجزاء وسدد لكن الحارس السعودي تصدى للكرة بصعوبة.

وفي الدقيقة 90 تلقى البديل محمد كانو الكرة من ضربة ركنية، وسددها برأسه لكنها كانت ضعيفة ليمسك بها حارس أوروجواي بسهولة ، ويمر الوقت المحتسب بدل الضائع دون جديد لتنتهي المباراة بفوز أوروجواي 1 / صفر.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *