لاتحزن … لرحيل رمضان


لاتحزن … لرحيل رمضان



  • لاتحزن لرحيل رمضان فالعباده لم تحدد لشهر وتنقطع عن باقي شهور السنه والصلاه لاتنفرد بها الجمعه دون سائر أيام الإسبوع والدعاء يكون في جميع الأوقات ( وقال ربكم ادعوني استجب لكم)‬

 

  • ولكل يوم ولحظة ودقيقة إحساس تصنعه الظروف الجميلة التي تمتزج مع الوقت فتحيي السعادة والفرحة ،

 

 

  • كيف لانفرح بمناسبة جعل الله لها تفاصيلها وطابعها العميق الذي يزيد من تماسك المجتمع وصلة الرحم والأقارب ،

 

  • اوليس العيد أيام من السنه جعل الله فيه حصيلة إنجاز للصيام فيفرح الصائم بصيامه شهر مضى … والعيد عودة تتجدد كل عام  وتستمر رحمة الله ومكافأته لِما بُذل من صبر وتعب .

 

  • الحياه مليئة بالخير وفرص العباده والفائز من يغنم هذه الفرص بل أن الفائز الحقيقي في وقتنا وزمننا هذا هو من ينتزع هذه الفرص ويحضى بها ، فأستوجب على نفسك الفرحة وأفرح بالعيد وأستوجب على قلبك أن يفسح مساحات لتسكن السعاده في كل زواياه .
    كل عام وأنتم بخير 

 

 بدرية الجبر


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *