#البحرين : ندوة هامة حول آخر مستجدات قانون التقاعد تقيمها جمعية جود


#البحرين : ندوة هامة حول آخر مستجدات قانون التقاعد تقيمها جمعية جود



فؤاد الكلباني – البحرين – المختصر الاخبارية 

في مملكة البحرين نظمت جمعية التجمع الوطني الدستوري (جود) بالتعاون مع مجلس عبدالعزيز بوزبون بمنطقة البسيتين ندوة خاصة مساء الأحد 22 يوليو 2018 بعنوان (آخر مستجدات قانون التقاعد) بمشاركة عدد من النواب والبلديين ورؤساء الجمعيات السياسية وأصحاب المجالس وسط حضور جيد من المواطنين منهم الموظفين والمتقاعدين فضلا عن المهتمين بشئون وشجون الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي .

بدأت الندوة بكلمة للسيد خالد الكلبان أمين عام جمعية جود حيث رحب فيها بالحضور  وبالمنتدين الكرام، مقدما الشكر الجزيل للسيد الفاضل عبدالعزيز بوزبون على استضافة هذه الندوة في مجلسه العامر مثمنا كذلك دور الفعاليات السياسية والاجتماعية والاقتصادية المشاركة في هذه الندوة .

وقد قامت بإدارة الندوة الأستاذة منى المطوع الكاتبة بصحيفة الوطن التي أعطت بدورها كل متحدث ومتحدثة في هذه الندوة الوقت الكافي لإبداء رأيه وطرح وجهة نظره حول موضوع الندوة .

وقد شارك في الندوة الخيير الاقتصادي د. جعفر الصايغ، والنائب د. علي بوفرسن والشيخ صلاح الجودر ورؤساء الجمعيات السياسية منهم د. محمد الحوسني نائب الأمين العام لجمعية تجمع الوحدة الوطنية حيث اثرت مداخلته النيرة الحضور، كما شارك السيد محمد خليفة بوحمود رئيس المجلس البلدي بالمحافظة الشمالية بكلمة معبرة عن قانون التقاعد الجديد، كما كان للسيد  عبدالله بوغمار رئيس جمعية الصف الإسلامي والسيد أحمد سند البنعلي رئيس جمعية الوسط العربي  دور بارز في الندوة .  

 

كما شاركت الناشطة الاجتماعية أم عيسى، وبعض الصحفيين والناشطين الاجتماعيين والحقوقيين بآرائهم النيرة في الندوة، في حين طرح السيد محمد عبدالله المطوع المترشح عن الدائرة الأولى بالمحرق سؤالا هاما حول الكيفية التي تدار فيها صناديق الاستثمار . 

 

وقد اتسمت الندوة بقوة الطرح وحرية التعبير حيث اتفق معظم المجتمعين على رفض قانون التقاعد الجديد لأنه يمس حقوق وامتيازات المواطنين ويقلصها،

 

 

بينما طالب البعض بتنمية ايرادات الهيئة ومعالجة ضعف الإيرادات ومواطن الخلل والقصور فيها على ألا يتم ذلك من خلال جيب المواطن، في حين طالب البعض الآخر بمحاسبة المسؤولين المتسببين في عجز الهيئة بسبب سوء الإدارة أولا قبل أي محاولة للإصلاح .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *