بتنوع ثقافي تناسب جميع الفئات .. برامج ثقافية وفنية تقدمها #ثقافة_وفنون_الدمام


بتنوع ثقافي تناسب جميع الفئات .. برامج ثقافية وفنية تقدمها #ثقافة_وفنون_الدمام



الدمام – المختصر الاخبارية 

 

من منطلق التنوع الثقافي والفني ، والتوجه لجميع فئات ومجالات الثقافة والفنون، تقدم جمعية الثقافة والفنون في الدمام العديد من البرامج الفنية والثقافية خلال الأسبوع الحالي من نوفمبر، حيث تقام مساء غد الأثنين الأمسية الشعرية العربية الثانية، للشعراء عبدالمحسن الشهري من السعودية، مصطفى الكحلاوي من مصر، فايزة هويدي من سوريا، ويدير الأمسية عبدالله الرفاعي من الأردن.

وتقدم لجنة التراث والفنون الشعبية يوم الثلاثاء 6 نوفمبر محاضرة عن تاريخ الدمام حيث سيكون لمحبى وهواة التاريخ وتوثيق الرواية الشفهية على موعد مع الباحث المؤرخ / محمد ابراهيم الخان  أحد مؤرخى المنطقة الشرقية والمهتمين فى توثيق الرواية الشفهية، يدير الحوار منسق اللجنة خالد الخالدي عن تاريخ الدمام واعلامها ورجالاتها فى الماضى منذ تأسيس  الدولة السعودية الأولي وحتى عهد المؤسس الباني الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود طيب الله ثراه وسيبحر الباحث والمؤرخ فى التاريخ ليحكى لمتابعيه الدمام فى صورتها الاولى وكذلك الحديث عن سواحل الدمام وتراثها العريق وأبرز النواخذة والبحاره والطواويش (تجار اللؤلؤ القدامي بالمنطقة الشرقية ) ، كما سيتحدث عن المدن المحاذية للدمام التى لها حضارة قديمة كدارين وتاروت واجزاء من المنطقة الشرقية ، والحياة الاجتماعية فى الماضي وخصوصا قبل تدفق النفط ومجيئ شركة ارامكو للمنطقة.

ويقدم بيت السينما يوم الأربعاء 7 نوفمبر عرض ومناقشة  لفيلمي المخرج عبدالمحسن المطيري “زوجة الورد و فتاة داعش”، يدير المناقشة المخرج محمد سلمان.

وتقدم لجنة المسرح يوم الخميس 8 نوفمبر، ندوة مسرح الطفل “التحديات والتطلعات” يشارك فيها الأستاذ علي طاهر والمخرجة ايمان الطويل، ويدير الندوة هيثم حبيب.

وتقدم لجنة الفنون التشكيلية يوم الخميس 8 نوفمبر ، المعرض التشكيلي الجماعي “أجنحة الحنين”، ويستمر حتى 16 نوفمبر.

ويوم الجمعة 9 نوفمبر سيقدم بيت الكوميديا عرضهم الكوميدي، ليختتم الأسبوع بإفتتاح “ملتقى المنتديات الثقافية بالمنطقة الشرقية” الذي يتنوع بين الثقافة والنقد الأدبي والفني والشعر والموسيقى والأدب والرواية والفلسفة والقراءة الأدبية، متضمنا بعض العروض البصرية والموسيقية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *