#مقالات_المختصر “ميزانية الخير .. في وطن الخير”


#مقالات_المختصر “ميزانية الخير .. في وطن الخير”



  • – بداية نحمد الله على نعمه الكثيرة التي تنعم بها مملكتنا الغالية في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله -ومما لا شك فيه أن ميزانية الخير لهذا العام إلى جانب تميزها وضخامتها تعمل جيداً على تأمين الحماية الاجتماعية لنا كمواطنين ومواطنات.
  • – ولأن خادم الحرمين هو أب ووالد للجميع فإنه رغم التحديات الصعبة التي تشهدها المملكة، والإنفاق المتزايد على أوجه التنمية المختلفة في جميع الميادين نراه مهتماً بألا تتحمل الفئات الاجتماعية البسيطة تكلفة هذا الأمر. ولذا وجه حفظه الله باستمرار صرف بدل غلاء المعيشة الشهرى للمواطنين من الموظفين المدنيين والعسكريين، وللمعاش التقاعدى، ولمستفيدى الضمان الاجتماعى، مع استمرار زيادة مكافأة الطلاب والطالبات. 
  • – ىهذا بالطبع من شأنه أن يعزز من تكافل وتماسك النسيج الاجتماعي والأُسري للمجتمع السعودي، ويحفظ التوازن الاقتصادي الذي هو عماد الدول، والمرتكز الرئيس لنهضتها وقوتها.
  • ومما أسعدني بشكل خاص أن أهداف ميزانية هذا العام تتماشى مع أهداف ميزانية العام الماضي فيما يتعلق بالحد من الآثار السلبية للإصلاحات على المواطنين ومواجهة التكاليف الإضافية، التي قد تنتج عن تصحيح مستويات أسعار الطاقة وضريبة القيمة المضافة، من خلال إعادة توجيه الدعم للفئات الأكثر استحقاقاً.
    حفظ الله المملكة، وأدام رخاءها وعزتها.
د. فاطمة بتا عبدالباقي البخيت 
* ناشطة اجتماعية ومهتمة بالتنمية المجتمعية

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *