#الرياض : مدير #جامعة_الملك_سعود يفتتح #مركز_الخريجين 


#الرياض : مدير #جامعة_الملك_سعود يفتتح #مركز_الخريجين 



الرياض – المختصر الاخبارية 

أفتتح مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر صباح  أمس الاثنين الموافق 17/4/1440هـ  مقر مركز الخريجين ، والذي يعد أحد أهم ركائز تحقيق الأهداف الإستراتيجية للجامعة  بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 م ،

 

 

حيث شدد مدير الجامعة على ضرورة فتح قنوات التواصل مع الخريجين في الجامعة ، وأن الجامعة تفخر بخريجيها والذين لطالما تبوئوا العديد من المناصب وبرزوا في شتى المجالات ، وأن الجامعة تسعى دائما ً لبناء جسور التواصل وتوثيق العلاقات مع خريجيها ، ويأتي إفتتاح المركز في دعم تلك الجهود وتوحيد قنوات التواصل مع الخريجين .  

 

وبهذه المناسبة أوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الاستاذ الدكتور محمد بن صالح النمي أنه انطلاقاً من أهداف الخطة الاستراتيجية للجامعة وانسجامها مع الأهداف الاستراتيجية للوكالة التي تعنى ببناء علاقة ارتباطية تفاعلية بين الجامعة وخريجيها ، ولكون الخريج مصدراً من مصادر الدعم لتحقيق الطموحات المستقبلية للجامعة جاءت فكرة إنشاء مركز الخريجين ، لوضع آلية يمكن من خلالها التواصل بصورة فعالة ومثمرة تعود بالنفع على الجامعة ومنسوبيها والمجتمع كافة.

 

 

إن مركز “الخريجين” بجامعة الملك سعود ، والذي تشرف عليه وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية جاء ليعمل على تكريس انتماء الخريجين وتفعيل مشاركتهم من خلال فتح قنوات اتصال وتواصل مع الجامعة للمساهمة في تنمية معارفهم ومهاراتهم وتطوير برامج الجامعة بما يتلاءم ومتطلبات سوق العمل ،

 

 

ودعماً لرسالة الجامعة وأهدافها ، وسعياً لتحقيق الأهداف التنموية للجامعة المدرجة في رؤية 2030 . وأكد الدكتور النمي أن الهدف الأساسي للمركز هو بناء شراكة حقيقية بين الجامعة وخريجيها بالتعاون مع القطاع العام والخاص ،

 

لدعم كل خريج وخريجة ، وبناء قاعدة بيانات متكاملة ودراسات متعلقة بالخريج وسوق العمل. ومن جهة ثانية قدم وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية شكرة وتقديره لمعالي مدير الجامعة سعادة الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر الذي وافق على إنشاء مركز الخريجين ، لحرصه الدؤوب على كل ما من شأنه الإسهام في المحافظة على عراقة الجامعة وتميزها ، لتخدم جميع أبناء هذا الوطن الغالي. 

 

  كما أوضح بهذه المناسبة الدكتور أنس بن محمد الشعلان المشرف على مركز الخريجين بالجامعة أنشئ مركز الخريجين في جامعة الملك سعود ، برؤية ثاقبة وقرار حكيم من لدن معالي مدير الجامعة ، ليشكل لبنة جديدة تضاف إلى هذا الصرح الشامخ جامعة الملك سعود ، ويساهم في دعم مسيرة التميز ومن ثم الريادة العالمية من خلال ما رسمته الجامعة لنفسها وسابقت فيها الزمن لتتبوأ مكانتها خلال فترة وجيزة ضمن أفضل الجامعات العالمية .

 

إن مركز الخريجين يمثل رافداً فريداً يصب في معين النمو الأكاديمي والمعرفي لخريجي الجامعة . ويضطلع بدوره المتميز في خدمة الجامعة والمجتمع من خلال تقديم المبادرات التي تساهم في بناء علاقة ارتباطية تفاعلية دائمه بين الجامعة وخريجيها من جهة والخريجين مع بعضهم البعض من جهة ثانية ؛ بما يضمن تطوير المهارات وتحفيز القدرات لخريجي الجامعة في كافة التخصصات دون استثناء , والأخذ بعين الاعتبار متطلبات سوق العمل المتغيرة والمتسارعة، وسعي الجامعة لتحقيق الأهداف التنموية المتمشية مع رؤية 2030.

 

ويسعى المركز إلى تحقيق عدة أهداف أبرزها :
1- تأهيل وتدريب الخريج وتهيئته لسوق العمل من خلال برامج نوعية بالشراكة مع القطاع العام والخاص.
2- رصد وتيسير فرص العمل المتاحة لخريجي كليات الجامعة.
3- بناء قاعدة بيانات للخريجين وأرباب العمل في القطاعين العام الخاص .
4- توثيق الروابط مع الخريجين والقيادين منهم بشكل خاص وإشراكهم في فعاليات الجامعة.
5- تقديم تغذية راجعة لتطوير برامج الجامعة من خلال استطلاع آراء الخريجين من واقع خبرتهم العملية وجهات التوظيف بما يحقق رؤية ورسالة وأهداف الجامعة.
6- تعزيز العلاقة بين الجامعة ومؤسسات المجتمع بما يحقق التنمية المستدامة للجامعة ويحقق التقدم والرقي للمجتمع والخريجين.

 

 

وسيعمل المركز على إعداد مبادرات نموذجية متميزة إضافة إلى تنفيذ برامج ومشاريع مشتركة مع جهات التدريب والتوظيف بشكل يضمن تطوير المهارات وتحفيز القدرات لخريجي الجامعة بكافة التخصصات . وإننا في المركز ندرك حجم الجهود التي يجب أن تبذل لتحقيق تطلعات القيادة العليا ، وتطللمجتمع لأن تصبح مخرجات التعليم العالي داعمة لمسيرة التطوير التي تشهدها بلادنا الغالية، وأن تكون لها إسهاماتها الحقيقية الفاعلة في صناعة أجيال تدرك حجم المسؤولية المناطة بهم لتنمية مجتمعنا وتقدمه


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.