#مقالات_المختصر كأس امم آسيا دور الـ 16 نصف محسوم ونصف غامض ومثير


#مقالات_المختصر كأس امم آسيا دور الـ 16 نصف محسوم ونصف غامض ومثير



  • في مقالي السابق مع بدء كأس الأمم الاسيوية الـ 17 المقامة هذه الأيام في الإمارات الشقيقة قلت:
    بالرغم من أن الإتحاد الآسيوي يهدف لرفع مستوى الكرة في آسيا إلا أن وصول 24 منتخباً للأدوار النهائية (نصف أعضاء الإتحاد الآسيوي 47) قد يفقد دور المجموعات الإثارة وعنصر المفاجأة إذ يمكن توقع الفرق التي ستتأهل لدور الـ 16، وهو ماحصل بالفعل فقد جاءت جميع النتائج طبيعية وكما هو متوقع وأعني هنا المحصلة النهائية لكل مجموعة والمتأهلين لدور الـ 16.
    تميزت مباريات الجولة بالحذر وهذا طبيعي لكنها لم تخل من عنصر المفاجأة في بعضها بل إنها بدأت مبكراً حيث شهد اليوم الثاني من البطولة ابرزها وهي فوز الأردن على استراليا 1/0 وفوز الهند أ على تايلاند 4/1 وسنتوقف هنا عند كل مجموعة:

 

 

  • المجموعة الأولى:
    فوز الهند على تايلند 4/1 بعد تعادل الإمارات مع البحرين قطع الطريق على تايلند بصدارة المجموعة والسير قدماً في البطولة بمقابلة قيرغستان لكنها تأهلت ثانياً (لتقابل الصين) بفارق نقطة عن الإمارات والأهداف عن البحرين التي تأهلت ضمن أفضل الثوالث.

 

  • المجموعة الثانية:
    كان الأردن الحصان الأسود في هذه المجموعة فاجأ الجميع بالفوز على استراليا ثم سوريا واكتفى بالتعادل مع فلسطين ليضمن الصدارة فيما خيب المنتخب السوري آمال وتطلعات جماهيره وتوقعات المراقبين حيث تذيل المجموعة بنقطة واحدة من تعادله مع فلسطين.

 

 

  • المجموعة الثالثة:
    تصدرت كوريا الجنوبية بالعلامة الكاملة تليها الصين وتأهلت قيرغستان بـ 3 نقاط من فوزها على الفلبين.

 

  • المجموعة الرابعة:
    تصدرت إيران بفارق الأهداف بعد أن تعادلت مع العراق بـ 7 نقاط وتأهلت فيتنام بـ 3 نقاط من فوزها على اليمن
  • المجموعة الخامسة:
    نفس سيناريو المجموعة الثالثة إلا ان المتصدر قطر تليها السعودية.

 

  • المجموعة السادسة:
    نفس سيناريو المجموعة الثالثة إلا أن المتصدر هو اليابان تلته اوزبكستان.
    خسرت عمان اولى مبارياتها بصعوبة أمام اوزبكستان 2/1 في الدقائق الأخيرة والثانية أمام اليابان بهدف بعد أخطاء تحكيمية فادحة تعرض لها الفريق وإلا لتغيرت تركيبة المجموعة ثم تأهلت بـ 3 نقاط من فوزها على تركمانستان.

 

  • وماذا بعد !؟
    من خلال هذه النتائج نخلص إلى حقييتين هامتين:
    الأولى:
    فيما عدا المجموعة الأولى يلاحظ فارق كبير بين المتصدرين وصاحبي المركزين الثالث والرابع.
    الثانية:
    أن 4 منتخبات غادرت البطولة كما دخلت إليها أي دون تحقيق نقطة واحدة وبعضها لم يسجل أي هدف !!
    وهذه سيكون لها حديث آخر.

 

  • دور الـ 16
    في رأيي ورأيي الكثيرين أن أربعاً من مباريات هذا الدور ستشهد إثارة ومنافسة وستكون صعبة على كل من الطرفين فيما الأربع الأخرى شبه محسومة سلفاً مالم تحدث المفاجأة.
    الأردن والصين والإمارات مرشحة للعبور إلى ربع النهائي ومعها إيران التي قد تواجه بعض الصعوبة من منتخب عمان.
    أما المباريات الأربع الأخرى:

 

  • اليابان و السعودية:
    عودة المصابين عمر هوساوي وياسر الشهراني قد ترتب أوضاع خط الظهر الذي كان في أسوأ حالاته أمام قطر كما أن عودة سالم الدوسري من شأنها أن تضيف للفريق ..
    اليابان مرشح أقوى لكن مباريات الفريقين عادة ماتتسم بالندية وتبادل الفوز.
    إذا فازت السعودية إن شاء الله وهو مانتمناه فسيكون دافعاً قوياً لها للسير لأبعد مدى في البطولة.   

 

  • استراليا و اوزبكستان:
    كلاهما حل ثانيا في مجموعته واعتقد أن اوزبكستان امامها الفرصة للسير اكثر في البطولة.
    كوريا و البحرين:
    رغم ان البحرين حلت ثالثا وكوريا تصدرت مجموعتها إلا أن المباراة قد تشهد بعض الندية وتنتهي كورية.

 

  • قطر و العراق:
    هذه اصعب مباريات هذا الدور وأكثرها ندية وإثارة وقد تمتد لوقتٍ إضافي.
    ختاماً ..
    لازلت عند توقعاتي التي طرحتها في مقالي السابق قبل البطولة.

 

  • عبد الله الضويحي

* كاتب وناقد رياضي – الرياض 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *