#مقالات_المختصر “فصبراً”


#مقالات_المختصر “فصبراً”



  • قد نتعرض لعدة مساوئ في حياتنا ليمتحن الانسان فيما يكره لا فيما يحب وقد نتألم كثيرا دون أن ندرك ،لابد وقوع الاختبار في جميع امورنا الدنيويه ليتبين حقا المؤمن الصابر ع البلاء :

 

  • سأتحدث قليلا عن اول وأهم العظماء واقواهم تأثيرا عبر كل القرون الماضيه والقادمه والذي شهد له العدو قبل الصديق ،وهو سيد البشر وحبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام الذي تعطر التاريخ بسيرته العظيمه وصبره الا محدود،،

 

  • إذن لو أن كانت حياته محفوفه بالمسرات! ولو أن ليس له أعداء ولا كفار !!ولا من عارضه !لو انه لم يهاجر الى المدينه!ولم يتامر عليه كفار قريش !وسارت الدعوه بيسر فأين الامتحان؟

 

 

  • كيف كان بإن يكون النبي قدوه لمن بعده من الدعاة؟لذالك كانت حياة النبي قدوه ومثالا واسوة جميعها معاً، قال تعالى:فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِلْ لَهُمْ)..

 

 

  • عاش نبينا وحبيبنا محمد يتيما ومارس كغيره في ذلك الزمن مهنته الرعي والتجاره وعندما بلغ الاربعين من عمره بعثه الله تعالى بالنبوة لينقذ البشريه ويخرجهم من الظلمات الى النور فوقفو عباد الاصنام في وجهه واتهموه بالسحر والجنون وعذبو اصحابه وحاولو قتله وملؤو طريقه بالاشواك ورموه بالحجاره وشجوا وجهه وكسروا رباعيته وقتل بعضاً من اصحابه وحاصروه مع قومه في شعب طالب لمدة ثلاث سنوات ومنعوه من الاكل والشرب

 

  • وفي عام الحزن تموت حبيبته وزوجته ام المؤمنين خديجه رضي الله عنها التي كانت تناصره وتعينه دائما ويموت عمه أبي طالب الذي كان يحميه ويدافع عنه ،،

 

  • رغم جميع هذه المساوئ في كل ذلك لم تمنعه من اكمال ماارسله الله به وهو نشر الدين الاسلامي ورغم مافعلو اهل الجاهليه به كان صبورا وكان يدعوا لهم وقد اكمل طريقه واستمر يدعوهم بالحق حتى نجح واستطاع نشر الدين في ارجاء العالم وصنع معهم حضاره لم يصنعها احدا قبله ولا بعده جميع هذا ونبينا محمد أُمي لا يقرا ،،

 

 

  • ان سيرة حبيبنا محمد أعظم من ان اضعها بين عامه الناس من هم دونه فهو اعلى واعظم قدرا واشرف منزله..

 

  • لذا علينا الاقتداء به و أن لانجزع ونتشكئ فان الصبر من اعظم اسباب الثبات والاستقامه على الدين.
    وإن الله مع الصابرين دائما يؤيدهم ويثبتهم وينصرهم ويتولى امرهم .

 

  • نجوى الشمراني – الباحة 

 

 


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com