التشكيلي محمد الحمد يوثق الحركة التشكيلية النسائية في #الاحساء


التشكيلي محمد الحمد يوثق الحركة التشكيلية النسائية في #الاحساء



الاحساء – افراح سلطان – المختصر الاخبارية

في توثيق جديد لتاريخ الحركة التشكيلية النسائية في محافظة الاحساء  عن بداياتها وابرز الفنانات التشكيليات ممن عاصروا بدايات الحركة التشكيلية النسائية بالاحساء .

 

التشكيلي محمد الحمد يشرح احد الاعمال 

 

قال الفنان التشكيلي محمد بن فهد الحمد احد رواد الحركة التشكيلية في الاحساء والذي انتهى مؤخرا من رصد تلك الحركة وتتبع بداياتها  ان بداية الحركة التشكيلية النسائية وظهور فنانات تشكيليات في الاحساء تحديدا كانت في عام 1392هـ عام 1972م والتي برز من خلالها  بعض الموهوبات في مجال الرسم والفن التشكيلي ومن الاوائل :

 

 

 

 

بدرية الحمراني وحميدة الحمراني ونعيمه السبت وفوزية السبت وفريده السبت وهياء زيد الصويغ ، بمشاركتهن بمعرض تشكيلي لرعاية الشباب بالاحساء بصالة المدرسة الرابعة بالهفوف ( عمار بن ياسر حاليا )

 

وفي عام 1396هـ – 1976م بدأت جمعية الثقافة والفنون بالآحساء الاهتمام بالمواهب الفنية بتشجيع من الفنان التشكيلي محمد الصندل يرحمه الله رئيس قسم الفنون التشكيلية بالجمعية انذاك والفنان احمد السبت وهذه بذرة أولى لمشاركة الفنانات التشكيليات في الاحساء.

 

 

في تلك الاعوام كانت الحركة التشكيلية في الاحساء في تعاون مثمر ومشترك  بين المكتب الفرعي للرئاسة العامة رعاية الشباب (انذاك)  وفرع جمعية الثقافة والفنون بالاحساء في اقامة المعارض التشكيلية والدورات والامسيات في عام 1399هـ 1400هـ – 1979م 1980م بجمعية الثقافة والفنون بالاحساء

 

حيث المعرض الجماعي التشكيلي وشاركت فيه الفنانة التشكيلية هياء زيد الصويغ وهي اول فنانة تشكيلية تشارك في جمعية الثقافة والفنون بالاحساء وفي عام 1402هـ – 1982م شاركت الطالبة لمياء عبدالله العجاجي والطالبة لطيفة عبدالله الغانم في معرض المسابقة الثانية بجمعية الثقافة والفنون بالاحساء ،،

 

اما على مستوى رعاية الشباب كما ذكرت مشاركة كل من  بدريه الحمراني وحميده الحمراني ونعيمه السبت وفوزيه السبت وفريده السبت

 

وفي عام 1404هـ – 1984م اقيم المعرض الجماعي التشكيلي على مستوى فناني وفنانات المنطقة بنادي الطرف بالأحساء شاركت فيه كل من الطالبات من جامعة الملك فيصل بالأحساء بلوحات تشكيلية في البدايات وهن :
الطالبة سلمى الشيخ ونوال الميدني ووداد العطية ومنيره عبدالهادي ونوال الهاشم وخديجة العباد وساره عبدالله . مريم صالح ، فتاة سياله ،، فوزية محمد ،، حصة خليفة ،،وبهذه البادرة من نادي الطرف بالاحساء في اقامة هذا المعرض التشكيلي والذي اصبح توثيق للفنانات والفنانين .

 

 

في عام 1417هـ – 1997م بدأت انطلاقة الفنانات التشكيليات بالأحساء كبدايه الفنانة تغريد البقشي وفاطمه الدهمش وتهاني الشليان ومريم الجمعة وهدى الخميس ..

 

وتعد الفنانة تغريد البقشي من اكثر واهم التشكيليات في الاحساء ممن تم تسليط الضوء على اعمالهاومعارضها ،
اذ عملت على تطوير اسلوبها بدراستها الاكاديمية في جامعة دمشق اضافة الى التحاقها بدورات خاصة و استضافت جمعية الثقافة والفنون بالاحساء لمعرض شخصي لها فيما اقامة معرض شخصي آخر لها عام 1425هـ -2004م .

التشكيلية تغلريد البقشي                    من اعمال تغريد البقشي              

اما الفنانة التشكيلية الاماراتية فاطمه الدهمش والتي تقيم في الأحساء منذ سنوات ومعاصرة لتلك الفترة وحاصلة على درجة البكالوريوس في إدارة اعمال لها مشاركات كثيرة في معارض تشكيلية جماعية بجمعية الثقافة والفنون بالأحساء وفي المهرجانات التي تقام بالأحساء ولها مشاركات في دولة الإمارات بعمل معرض خاص لها في مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام ،، اسلوبها الفني بورتريه في رسم الوجوه وتقدمت بأسلوبها الاخير بألوان خاصة وتكوينات تحاكي قضايا انسانية .

 

 

التشكيلية فاطمة الدهمش 

الفنانه التشكيلية مريم الجمعه / ولدت عاشقة للألوان في بيئة تشجعها على الإبداع التشكيلي فاتخذت من المرأة موضوعا لاعمالها لإبراز الجمال فيها ،، الصرخة اللونية باحجام لوحات مختلفة رسم الوجوه للمرأة بألوان السبيريه ( البخاخات ) وأبدعت في الشفافية ،، اقامة معارض شخصية في الداخل والخارج ، معرضها الشخصي في جمعية الثقافة والفنون بالاحساء عام 1427هـ – 2006م ..

 

     من اعمال التشكيلية مريم الجمعه                  

الفنانة التشكيلية نسرين بوسبيت / مارسة الفن التشكيلي منذ زمن بعيد كونها معلمة تربية فنية وبدايتها الفعلية كعرض لوحتها عام 1435هـ – 2015م فمنذ طفولتها تهوى الرسم حيث انها تميل الى التلوين وشغل اوقات فراغها بمزاولة هواية الرسم والتلوين ،، استطاعت من خلال عملها كمعلمة ان تطور هذه الموهبة بالممارسة المستمرة ، شاركت في المعارض المحلية وأهم تلك المعارض الملتقى التشكيلي الأول في الرياض ولمسات الملتقى التشكيلي في ثقافة وفنون الدمام و الملتقى التشكيلي لفناني المملكة في الجبيل بقيادة واشراف الفنان سعد العبيد .

 

 

                                                                                                                                         من اعمال نسرين السبيت

 

وفي عام 1415هـ – 1995م اقيم معرض الناشئين بجمعية الثقافة والفنون بالاحساء وشاركت الموهبة نبأ القطان ومفيدة المطيري .

 

 

الصعوبات :

ويشير الحمد الى انه كانت هناك صعوبات قد واجهت الفنانات التشكيليات في الاحساء في السنوات الماضية للوصول إلى المشاركة في المعارض التي تقام وذلك لقلة الجهات المختصة اذ لم يكن هناك سوا رعاية الشباب وجمعية الثقافة والفنون التي تهتم بهذا الجانب وبعد ذلك اصبحت الجمعية هي الوحيدة التي تستقبل المواهب والفنانين ،، اما الآن فلا صعوبات فالمجال مفتوح للجميع لإقامة المعارض الشخصية والجماعية والدورات والآمسيات بشكل لافت للجماعات في مجال الفنون التشكيلية ..

 

 

ويشير الحمد في هذا الصدد بان التشكيليات هدى الخميس وتهاني الشليان ونرجس الحرز وايمان الضيف ومنى المومن ومريم الزيد وطوعه الصنيهر وفاطمه الفوز ومنى الغوينم ومريم بوخمسين ومعصومه البقشي وبهيه عبدالله وايمان محمد الصندل وسلمى الشيخ وفاطمه الصقر و ايمان الدهنين واسماء الشلاع واماني العرفج وريم القطري ووداد السهل وخديجه الدين وفخرية الحبيب وفاطمه الدوغان وسمر الحزيه وآمنه الشبيب وساره الرميح ورقيه المؤمن ومنتهى المؤمن ومريم احمد المسيليم وزهرة القريني و زهرة القرقوش ومنى بلال وحميدة الموسوي ونادية الموسوي وبدرية السعيد ووضحى الشمري ونوال الشويش وزينب المؤمن ونورة المؤمن ومنيه ومنتهى المؤمن وخديجة القاسم وسارة عايش المؤمن وسارة الرمضان وفاطمه جمعه المؤمن ومعصومة المومن ، سمرالدوسري ، فاطمه العلي ، وداد العلي ، صابرين الماجد ،ميساء الغريب عهود القرميط ،وفاء السلطان ، غفران الدالوي ، نقاء النصر ، آمنه الغدير ، عهود خليفه ، هاجر القرميط ، زينب اليوسف ، منى العيد ، لطيفة عبدالرحمن ، مريم المغيرة ، إلهام السبت ، فاطمه فهد ، فاطمه الزيد ، عايشة الشريدة ، سوزان الحربي ، منى الديناوي ، بتول بو خضر ، إيمان الحرز ،ياسمين العفالق ، منيرة العفالق ، مريم القنبر ، آسيا العمران ، دلال اليوسف . لهن مشاركات كثيرة عبر معارض رعاية الشباب وجمعية الثقافة والفنون بالاحساء..

 

 

                                                                                                                                               من اعمال منى الغوينم 

 

دور جمعية الثقافة والفنون :

 

اهتمت بتشجيع المواهب بالتوجيه وإعطاء الدورات والارشادات وتذليل الصعوبات في بناء اللوحة التشكيلية وكانت مسؤلية رئيس القسم التشكيلي بالجمعيه الفنان محمد الصندل يرحمه الله والفنان احمد السبت ومن ثم محمد الحمد والآخرين من الآخوان الفنانين الذين يترددون على الجمعية ..

الفن التشكيلي بالآحساء لا نقول انه متأخر بل يواكب الفنون التشكيلية في مناطق المملكة رغم النقص في توفر دور العرض المناسبة من قاعات مؤهلة لتكون على مستوى العرض التشكيلي والموجود لايفي بذلك وانما هي اجتهادات .

  • تنويه

هذا التقرير قابل للإضافة والحذف لأن في السنوات الأخيرة ظهرت مجموعة من المواهب النسائية وللأسف لا يحضرني أسماءها …..

  • رصد وتوثيق التشكيلي : محمد الحمد 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.