#الدمام : الأمير سعود بن نايف يدشن نفقاً وجسرين لفك الإختناقات المرورية


#الدمام : الأمير سعود بن نايف يدشن نفقاً وجسرين لفك الإختناقات المرورية



الدمام – المختصر الإخبارية 

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، أمس، مشروع نفق تقاطع طريق الأمير محمد بن فهد مع تقاطع شارع الخليفة علي بن أبي طالب، ومشروع جسر الأمير نايف مع طريق الخليفة علي بن أبي طالب، وجسر تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع شارع 28 بالدمام، بقيمة إجمالية تجاوزت الـ 426 مليون ريال، بحضور أمين المنطقة الشرقية م. فهد بن محمد الجبير، وعدد من مسؤولي أمانة المنطقة.

وفور وصول سمو أمير المنطقة لموقع الحفل، اطلع على تفاصيل المشاريع الثلاثة، ومن ثم أعلن سموه عبر الدائرة التلفزيونية بدء الحركة في المشاريع، قائلا: «بسم الله وعلى بركة الله نعلن افتتاح المشروع».

وقدم سمو أمير المنطقة شكره وتقديره للمواطنين كافة الذين تعاونوا مع أمانة المنطقة الشرقية وإدارة الطرق لتنفيذ مثل هذه المشروعات الحيوية، التي جعلت من المنطقة مضرب مثل في غرس روح التعاون والعطاء لخدمة التنمية والبناء والتطور المستمر، سائلا المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والنماء الدائم.

من جهته، أكد أمين المنطقة الشرقية، أن تدشين سمو أمير المنطقة الشرقية لهذه المشاريع سيسهم بلا شك في فك الاختناقات المرورية وتحسين مداخل الحاضرة، وهذا يأتي ضمن خطط الأمانة الإستراتيجية في تنفيذ المشاريع الحيوية في المنطقة والتي لها أهمية قصوى في فك الازدحامات المرورية في مدن ومحافظات المنطقة الشرقية.

كما ثمن المهندس الجبير رعاية سمو أمير المنطقة الشرقية، بتدشين المشروعات الحيوية في مدينة الدمام، والتي سيكون لها أثر بالغ في تطوير المنطقة المحيطة بها، وسهولة التنقل بين الأحياء والوصول بكل يسر وسهولة لتتكامل شبكة الطرق في المنطقة، لتكون أكثر ديناميكية ومرونة من خلال ما تم تدشينه من نفق وجسرين.

ونوه بالدعم اللامحدود والمتابعة المستمرة من قبل سمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ومن سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، وحرصهما الدائم على متابعة المشروعات التنموية المهمة بالمنطقة والتي تخدم جميع الأهالي، معتبرا افتتاح سمو أمير الشرقية لهذه المشروعات أكبر دليل على حرص سموه -حفظه الله- على متابعة سير جميع المشروعات الخدمية والتنموية التي تنفذ في المنطقة، وكذلك دعم ومتابعة وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي، لكافة المشروعات التنموية والخدمية التي تنفذها الأمانة في المنطقة.

وأشار الجبير إلى أن هذه المشاريع روعي فيها أحدث التصاميم والأشكال الهندسية ذات الجودة العالية وبمواصفات عالمية، والتي من شأنها أن تواكب التطور في العالم من خلال التصاميم لتتناسب وروح المنطقة الشرقية وطبيعتها الجغرافية، إضافة إلى حرصنا على تركيب الإشارات الرقمية وتزيين هذه المشاريع بروح عصرية حديثة.

كما قدم شكره وتقديره لمرور المنطقة على جهوده وتعاونه في المشروعات التي تنفذها الأمانة، ومشاركته في تسهيل الحركة المرورية أثناء تنفيذ المشاريع، من خلال وضع التحويلات المرورية، إضافة إلى تقديم تسهيلات كبيرة ساهمت بشكل كبير في تنفيذ المشروعات، مؤكدا في الوقت ذاته أهمية الشراكة الفاعلة بين جميع الجهات الخدمية فيما يخدم أهالي المنطقة الشرقية من خلال العمل كفريق واحد، معربا عن شكره للمواطنين والمقيمين على تعاونهم مع الأمانة، وقدم أيضا شكره للمجلس البلدي لحاضرة الدمام على تعاونهم مع الأمانة طوال مدة تنفيذ هذه المشاريع.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.