تعليم الشرقية يوقع عقداً مع الزامل لصيانة التكييف والتبريد في المباني المدرسية والإدارية


تعليم الشرقية يوقع عقداً مع الزامل لصيانة التكييف والتبريد في المباني المدرسية والإدارية



محمد الامير-الدمام-المختصر الإخبارية

أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، بأنه لا يخفى علينا جميعاً ما تبذله وزارة التعليم من جهود حثيثة في سبيل تقديم أفضل الخدمات الممكنة بما يسهم في دفع عجلة المنظومة التعليمية على خارطة التعليم الواسعة بالمملكة، وذلك ترجمتاً للرؤية الطموحة 2030 والدعم السخي الذي يحظى به قطاع التعليم من قبل حكومتنا الرشيدة “وفقها الله” من خلال بذلها للميزانيات الضخمة لقطاع التعليم ولإيمانها التام بأن الاستثمار الأمثل إنما يكمن في تنمية عقول أبنائها، حيث لا يمكن لدولة من دول العالم أن تتقدم مالم يكن التعليم في أعلى سلّم أولوياتها، وأضاف خير شاهد على ذلك ما يحظى به ميداننا التعليمي والتربوي في المنطقة الشرقية من اهتمام ودعم متواصل في سبيل توفير مقومات النجاح والتميز من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز “حفظهم الله” .

وأشار مدير التعليم الدكتور ناصر الشلعان، بمناسبة توقيع إدارته مؤخراً مع شركة الزامل عقداً لصيانة التكييف والتبريد في المباني المدرسية والإدارية بتعليم المنطقة ولقائه صباح اليوم الخميس بالرئيس التنفيذي لشركة الزامل أحمد الزامل، بحضور مدير ادارة شؤون المباني بتعليم المنطقة المهندس ناصر الجابر، وسط مشاركة المدير العام للشركة الزامل إحسان الدرابيع، ومدير العقود زهير ال زاهر، ومدير إدارة المشاريع بالشركة هشام المانع، بأن «تعليم الشرقية» تبذل كل ما في وسعها لتلافي أي مشكلة خاصة بتكييف المدارس خصوصاً مع دخول فصل الصيف، بهدف تأمين بيئة تربوية وتعليمية مثالية للطلاب والطالبات وللإدارة المدرسية، وذلك من خلال الشراكة الاستراتيجية التي توجت مؤخراً بين تعليم المنطقة وشركة الزامل والمتمثلة في صيانة التكييف والتبريد في المباني المدرسية والإدارية بقطاعيها البنين والبنات
من جهته أشار المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، إلى أبرز ملامح العقد الذي أبرمته إدارته ويستمر لمدة 3 سنوات والخاص بصيانة التكييف والتبريد في المباني المدرسية والإدارية بتعليم المنطقة بقطاعيها البنين والبنات والتي يربوا عددها عن (967) مبنى، والمتمثل بالدرجة الأولى في تنفيذ اعمال الصيانة خلال الإجازات الصيفية والتي تندرج ضمن خطة الاستعداد للعام الدراسي الجديد، إضافة لتقديم الصيانة الدورية والطارئة والوقائية على مدار العام، وأضاف كما يتميز العقد بهيكل إداري مكون من عدة بنود أبرزها وجود المهندسين والفنيين، إلى جانب تطبيق الكتروني خاص بتقديم الخدمة والبلاغات، كذلك وجود العمالة الكافية، فضلاً عن شمول العقد جميع أنواع التكييف والتبريد من مكيفات شباك وسبلت ومركزي وبرادات وكل ما يدخل في هذا المسمى في المبنى التعليمي والإداري.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com