#اقتصاد : #الأسهم_المحلية تواصل المكاسب مع استمرار شراء المستثمرين الأجانب


#اقتصاد : #الأسهم_المحلية تواصل المكاسب مع استمرار شراء المستثمرين الأجانب



الرياض – المختصر الاخبارية 

واصل سوق الأسهم المحلية ارتفاعاته بعد انتهاء إجازة العيد، وأنهى المؤشر جلسة أمس على ارتفاع بنسبة 1.7 % عند 8849 نقطة تعادل 150 نقطة، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية نحو 5.1 مليارات ريال، لتصل مكاسبه بعد انتهاء إجازة العيد إلى 333 نقطة.

وتعليقا على ذلك قال المحلل الاقتصادي سعد آل سعد: إن أسباب الارتفاعات تعود لسببين، الأول أسباب فنية، والثاني هدوء الأوضاع الاقتصادية العالمية والجيوسياسية، مشيرا إلى أنه مع بداية شهر مايو بدأ السوق السعودي الهبوط دون مستويات 9403 نقاط، لأسباب فنية واضحة، وهي الوصول لهدف السوق السعودي وظهور أخبار الحرب الاقتصادية بين أميركا والصين والتصريحات المرتبطة فيها.

وأكد آل سعد أن السوق السعودي كان يعيش مرحلة التفاؤل بانضمامه لمؤشر مورغان ستانلي، ومقدر السيولة الضخمة التي بلغت 20 مليار ريال والأوضاع الجيوسياسية والحرب الاقتصادية بين أميركا والصين، لافتاً إلى أن السوق أستقر عند مستويات 8189 نقطة وحصل ارتداد بعدها إلى 8700 نقطة ثم عاد إلى مستويات 8200 نقطة.

وأشار إلى وجود محفز مهم بعد إجازة العيد وهو تصريحات البنك الفيدرالي الأميركي بتخفيض الفائدة، مشيراً إلى أن تخفيض الفائدة له انعكاسات على إيجابية على حركة الأسواق بشكل عام، وشهدنا ذلك على السوق الأميركي والسعودي المرتفعين، مبيناً أن تخفيض الفائدة يفيد الشركات المقترضة من البنوك.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.