انطلاق المؤتمر الدولي الثاني في العمل الإجتماعي ..تحت شعار ” العمل الاجتماعي بين قياس الاثر وتحقيق الاستدامة ”


بمشاركة 15 دولة من مختلف دول العالم ..

انطلاق المؤتمر الدولي الثاني في العمل الإجتماعي ..تحت شعار ” العمل الاجتماعي بين قياس الاثر وتحقيق الاستدامة ”



محمدالبدر-البحرين-المختصرالإخبارية

تستضيف مملكة البحرين المؤتمر الدولي الثاني للتميز في العمل الاجتماعي الذي تنظمه جمعية البحرين للعمل التطوعي وبدعم ورعاية مؤسسة جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي

وصرح الأستاذ عبدالعزيز راشد السندي رئيس جمعية البحرين للعمل التوعي عن أن الجمعية وبالتعاون والدعم من مؤسسة جائزة الاميرة صيتة بنت عبدالعزير للتميز في العمل الاجتماعي ستنظم المؤتمر الدولي الثاني في العمل الاجتماعي ،تحت رعاية وزير العمل والتنمية االجتماعية بمملكة البحرين ،وتحت شعار ” العمل الاجتماعي بين قياس الاثر وتحقيق الاستدامة ” وذلك في الفترة من 5-7 اكتوبر القادم ، واشار الى أن المؤتمر سيشارك فيه نخبة من مسئولي العمل الاجتماعي الحكومي والأهلي فضلاً عن أعضاء منظمات العمل الاجتماعي من عدة دول على مستوى العالم.

ومن جانبه، أكّد الأستاذ الدكتور / فهد بن حمد المغلوث الأمين العام لمؤسسة جائزة الاميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي عن أن المؤسسة وبعد نجاح النسخة الاولى من المؤتمر والذى عقد العام الماضي، وبناءً على التوصيات التى خرج بها المؤتمر ارتأت اختيار موضوعات ذات أهمية خاصة في العمل الاجتماعي وتلامس احتياجاً حقيقاً لدى الجمعيات الخيرية ومنظمات العمل الاجتماعي ولأن موضوع قياس الأثر يحقق الاستدامة من الموضوعات الحيوية، وبناءً عليه قررت مؤسسة جائزة الاميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي دعم النسخة الثانية منه وذلك لمواصلة دعم العمل الاجتماعي وايمان المؤسسة بتطوير العمل الاجتماعي وتنمية المؤسسات العاملة به وتدريب العاملين في تلك المؤسسات وان المؤسسة اخذت على عاتقها رعاية العمل الاجتماعي ودعمه خارج حدود المؤسسة الجغرافي لتكون المؤسسة رائدة في تنمية العمل الاجتماعي والعاملين به محلياً ودولياً.

وأشاد الدكتور المغلوث بالتعاون الجاد والمميز بين المؤسسة وجمعية البحرين للعمل التطوعي الذي أثمر أعمالاً اجتماعية ساهمت في تطوير العمل الاجتماعي في الفترة السابقة ولله الحمد.

كما أوضح الأستاذ /عبدالعزيز السندي أن المؤتمر يتمحور حول عدة أهداف من أبرزها أولا :التعريف بقياس الاثر والأدوات اللازمة ومعايير القياس ، ثانيا :مدى تطبيق البرنامج وتحقيق الأهداف واستفادة المجتمع من نسبة الأداء ورضا الفئات المستهدفة والتعرف على الايجابيات والسلبيات ، ثالثا تدريب المشاركين على آلية قياس الاثر وتحقيق الاستدامة في برامج وانشطة المنظمات االاجتماعية بأعلى المستويات في إطار الجودة والاتقان من خلال ورش عمل مهنية خُصصت لهذا الغرض على مدار أيام المؤتمر ، وبين السندي أن المؤتمر يقام على مدى ثلاثة أيام حيث من المقرر أن يشهد اليوم الأول ثلاث جلسات عامة تتناول الجلسة الاولى “التعريف بقياس الأثر والأدوات اللازمة ومعايير القياس ” بينما تناقش الجلسة الثانية توظيف الذكاء الاصطناعي في عملية قياس الأثر، أما الجلسة الثالثة فتستعرض قصص نجاح دولية في تطبيق قياس الاثر. وتابع: أما اليوم الثاني للمؤتمر فيعقد فيه ورشتي عمل الأولى بعنوان: ” آليات تطبيق التميز المؤسسي في منظمات العمل الاجتماعي ” والورشة الثانية بعنوان: “مواجهة تحديات قياس الأداء –تجارب عملية”، وفي اليوم الثالث هناك ورشتي عمل الأولى بعنوان “الاستدامة المالية في منظمات العمل الاجتماعي – طرقها وتحدياتها “والورشة الثانية بعنوان “أسرار تنمية العائد الاستثماري للعمل الاجتماعي ” ، ثم يختتم المؤتمر بجلسة عامة وتقييم فعاليات المؤتمر وقياس الأثر في الاستفادة لدى المشاركين .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.