#مقالات_المختصر “الفضاء المفتوح .. يسوقك إلى العدالة “


#مقالات_المختصر “الفضاء المفتوح .. يسوقك إلى العدالة “



  • لاشك ان شبكات التواصل الإجتماعي هو فضاء مفتوح وحرية التعبير فيه سهلة، ومع الاسف هنالك كثير من الناس تغيب عنهم الجوانب القانونية التي تُجرم وتعاقب الخارجين عنها، وهناك من يعتقد ان عند إنشاء حساب بمعرف وهمي أنه حصن نفسه من المسائلة القانونية وهذا غير صحيح،

 

  • فأجهزة أمن الدولة تعمل بشكل أحترافي لحفظ حقوق المجتمع كما ان هُنالك أجهزة جبرية ترد حقوق الناس المسلوبة منهم، وتحمي أعراض المسلمين والمسلمات .

 

 

  • ولعلي هنا لزاما علي ان أحذر بان لاتجعل من أختلافك مع غيرك ينتهي بما لا يرضي الله من سب وقذف وتشهير ومن ثم يقودك إلى مرافق العدالة، فالجرائم الإلكترونية تأخُذ حيزاً كبير في المحاكم الجزائية من سب وثلب وقذف وتشهير، دائماً كن خصم لنقطة الأختلاف، لا الشخص نفسه .

 

  • حيث جرمة هذه الأفعال شرعاً ونظاماً كما جاء به الشرع الحنيف حيث يقول سبحانه في محكم كتابه:- {إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ} سورة النور آية١٥، وقول النبي صلى الله عليه وسلم (كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه) ،

 

  • كما جاء في نص المادة الثالثة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية من حماية (المصلحة العامة، والأخلاق، والآداب العامة) كما نصت المادة الثالثة منه أيضاً:- (معاقبة كل من يشهر بالآخر أو يلحق به الضرر عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة يعاقب بالسجن لمدة لا تزيد عن سنة وبغرامة لا تزيد عن خمسمائة ألف ريال، أو بأحدى هاتين العقوبتين) .

 

عبدالرحمن احمد الكرنوص – الدمام

 


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com