#مواهب_القلم  ” كم شخصيةً تملُك؟ “


#مواهب_القلم ” كم شخصيةً تملُك؟ “



  • عند حديثي مع أحد الأقارب أخبرني هل للأنسان عدة شخصيات ؟ 

استوقفني هذا السؤال لوهلة لأتحدث مع نفسي و أسألها هل لي عدة شخصيات ؟؟! 

  • تذكرت نصاً للكاتب – دوروثي براندي- عندما تحدث عن ثنائية الشخصية بأن الأنسان عندما يكون لديه أكثر من شخصية ليس بالأمر الخطير و لا فضيحة يجب التستر عليها ، الكثير من المذكرات و رسائل العباقرة احتوت على أن شخصيتهم امتلكت أكثر من جانب ، فهو ليس انفصام بالشخصية و لا مرض نفسي يحتاج لعلاج ، إنما هي أشكال لشخصياتنا الرئيسية تتقلب وتتبدل مع الشخص الذي يقف أمامنا،  فلكل فئة من البشر يحتاجون لنوع من الشخصية حتى تسهل لعجلة حياتك لتمشي في طريقها . 

 

 

  • فالنسأل انفسنا قبل أن نحكم، هل تغمصت لنفسك شخصية حتى تسهل عملية ما ؟ أو تسعى لانهاء عملاً معين ؟ والسؤال هنا : هل شخصيتك اللآمعة مع أصحابك هي نفسها عندما تكون مع أحد عائلتك ، والعكس صحيح .

 

  • يقول رشاد حسن في كتابه ” يمكن أن تكتشف بداخلك إنساناً آخر جديداً تمامًا و مختلفًا عنك ، يمكن لك من خلال علاقتك بنفسه أن تجد هذا الأمر متجاوز الدهشة فهناك شخصان آخران رئيسيان يتواجدان بالدخل”

 

 

  ✍ لينا الشمراني – الخبر 


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com