أمير الشرقية: التقنية أسهمت في تطوير أسلوب تقديم الخدمات عبر منصات عالية الموثوقية والأمان


أمير الشرقية: التقنية أسهمت في تطوير أسلوب تقديم الخدمات عبر منصات عالية الموثوقية والأمان



الدمام-المختصرالإخبارية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية -يحفظه الله- أن التقنية أسهمت في تطوير أسلوب تقديم الخدمات عبر منصات عالية الموثوقية والأمان، مبيناً أن الدولة ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030، تسعى لإيجاد مجتمع رقمي ينافس على المستوى الإقليمي والعالمي.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة مؤخراً، الطالب عبدالله عباجه، أحد منسوبي إمارة المنطقة الشرقية، بمناسبة حصوله على درجة الماجستير بتقدير ممتاز من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، في بحثٍ بعنوان «دورة إدارة تقنية المعلومات في تطبيق التعاملات الإلكترونية في إمارة المنطقة الشرقية».

وبارك سموه للطالب عباجه حصوله على درجة الماجستير، مضيفاً إن كل شخص يجب عليه أن يوسع مداركه ومعارفه، ويسخرها في خدمة دينه وبلاده، وألا يدخر جهداً في سعيه لنيل أعلى المراتب، ونوه سموه بما توليه القيادة الرشيدة -أعزها الله- من دعمٍ واهتمام بتطوير رأس المال البشري في القطاع العام، وحرصها على أن يتمكنوا من مواصلة تعليمهم في مختلف الدرجات، مؤكداً أن التعاملات الإلكترونية أسهمت في تحقيق أعلى درجات الموثوقية والأمان في تقديم الخدمة للمستفيدين، مشيداً بالموضوع الذي اختاره الباحث، وحرصه على أن يلامس تطلعات المجتمع، متمنياً سموه له التوفيق.

من جهته، رفع عبدالله عباجه، شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على حرصه واهتمامه ودعمه المستمر لمنسوبي الإمارة، مضيفاً إن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا توفيق الله ثم دعم سموه، وأضاف إن الدراسة توصلت في نتائجها إلى أن إمارة المنطقة الشرقية حرصت على تعزيز حضور التعاملات الإلكترونية، وتطبيق الربط الشبكي الآمن والخاص بين محافظات المنطقة، وفرع ومراكز الجهات الحكومية، بالإضافة إلى تنمية الوعي لدى الموارد البشرية بشكل مستمر بفوائد التحول إلى الأعمال الإلكترونية، مع تقديم الدعم عبر الإدارة المعنية للموظفين وسرعة حل المشكلات، التي تعترضهم.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com