” الذكاء وصفاً “


” الذكاء وصفاً “



الذكاء صفة طيبة مطلوبة و مرغوبة من الجميع حيث الكل يحب الإتصاف بها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة و يتفاخر بذلك و قد كثرت تعاريف الذكاء و الإسقاطات الفلسفية عليه و لكنه من وجهة نظرنا و بإختصار شديد هو القرار الصحيح بأقل جهد ( ذهني و بدني) و أقل تكلفة ( مادية وزمنية)

وتنتقل هذه الصفة من البشر للأدوات والأجهزة و توصف بالذكية و تتوسع لتشمل العصر و يسمى “عصر الذكاء الصناعي” و هذا طبيعي حيث تميل السجية الإنسانية للذكاء و تعتز و ترحب به منها أو من غيرها لإنه في قرارة نفسها نتاج أو بالأصح منتج لتراكم المعرفة و الخبرات بعد عملية ذهنية (Process ).

وعليه فإن الإبداع و الإبتكار و العصف الذهني و القرار الصائب وغيرها من صفات حميدة مجلية للإنجاز و النجاح و السعادة هي في النهاية مسميات تدور في فلك و مدرات الذكاء و الذي يحتاج حسب أغلب الدراسات و المرويات إلى صفاء الذهني و تحاشي السلبية و التأمل و الهدوء والتأني قبل أي تصرف .
وأخيرا نقول ” اللهم علمنا ما ينفعنا و أنفعنا بما علمتنا ا وزدنا علما “

 

فرحان الشمري – الجبيل الصناعية 

 


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com