اللجنة العليا لـ #سباق_الجري_الخيري تكشف النقاب عن تفاصيل السباق الـ 24


اللجنة العليا لـ #سباق_الجري_الخيري تكشف النقاب عن تفاصيل السباق الـ 24



  • خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن تفاصيل سباق الجري الخيري السنوي
  • اللجنة العليا للسباق: السباق النسائي سيكون خارج أسوار الجامعة لهذا العام و 180 الف ريال قيمة الجوائز

الخبر – المختصر الاخبارية 

 

أفصحت اللجنة العليا المنظمة لسباق الجري الخيري السنوي الــ 24 بالخبر تحت شعار “بالذوق نرتقي”، عن عزمها بتنفيذ السباق النسائي لهذا العام خارج أسوار جامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل، مما يحملهم مسؤولية كبيرة في إنجاح السباق وتلافي المعوقات، حيث حدد موقع السباق النسائي لمسافة خمسة كيلو متر على الواجهة البحرية بكورنيش الخبر.

 

وأكد نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق، خليفة الضبيب، خلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس الأول، للإعلان عن تفاصيل السباق في نسخته الرابعة والعشرون، بفندق هيلتون جاردن إن الخبر، رصد 180 الف ريال جوائز للسباق في ثلاث مراحل، الاولى للنساء، والثانية لذوي الاحتياجات الخاصة، والثالثة للعموم، الى جانب سيارة وعدد من الجوائز الاخرى للحضور.

 

وأستبعد الضبيب، تحويل السباق الى مارثون اقليمي، مرجعا ذلك ان الامر يتطلب ان تزيد مسافة السباق عن 42 كم، مقارنة مع طول مسافة السباق الخيري السنوي بالخبر الذي حدد بخمسة كيلو مترات لجميع الفئات.

 

وكشف الضبيب، ان اللجنة العليا للسباق أوجدت ارقام الكترونية على ملابس المتسابقين لمراقبتهم أثناء السباق ومنعاً لأي تجاوز، حيث يحتوي رقم المتسابق على شريحة الكرتونية مبرمجة، تتم قراءة هذه الشريحة عند نقطة الانطلاق وعند خط (يسجل الجهاز بدء زمن المتسابق عند مروره من تحت جهاز القراءة المنصوب في بداية السباق) وعند خط المرور من خط النهاية تتم قراءة الشريحة وتسجيل زمن الوصول ومن ثم يتم احتساب الوقت الذي استغرقه المتسابق لقطع مسافة السباق ، ويقوم الجهاز بترتيب المتسابقين حسب الزمن الذي استغرقه المتسابق لقطع مسافة السباق.

 

واشار الضبيب، الى اللجنة معتمدة هذا العام على الشباب المتطوعين الذين سيقودون التنظيم بالكامل للسباق، من أجل رفع محصلة خبراتهم للتعامل مع مثل هذه السباقات وسيتم منحهم شهادات معتمدة لإدارة هذه الحشود، نافيا نقل السباق الى مناطق أخرى بالمنطقة، الا انهم لايمانعون من دعم لوجستي لأي جهة ترغب في تنظيم سباق مماثل لاسيما واللجنة تملك خبرة طيلة ربع قرن تقريبا في مثل هذه السباقات.

 

بالمقابل أوضح حسين البلوشي، رئيس اللجنة الاعلامية والتسويق للسباق، ان السباق سيكون على ثلاث مراحل وينطلق (السبت) 23 نوفمبر الجاري، فالسباق النسائي سيبدأ الساعة التاسعة صباحاً في الواجهة البحرية بكورنيش الخبر، ثم في الساعة الواحدة ظهراً ينطلق سباق ذوي الاحتياجات الخاصة (ذوي الهمم)، وفي الساعة الثالثة عصراً ينطلق سباق العموم المفتوح للجميع، فيما تم توفير سيارة اسعاف في بداية السباق وسيارات اخرة مجهزة بالكامل كل 250 متر وفرتها مستشفيات المنطقة الخاصة والعامة دعما للسباق والحفاظ على سلامة الجميع، وتم توفير المياه لكل 100 متر بكميات كبيرة.

 

وأشار الى أن اللجنة تدرس مساواة الجوائز للمراكز الاولى بين ذوي الاحتياجات الخاصة والكبار، داعيا الجميع الالتزام بشروط السباق والذوق العام في هذا السباق الذي يأتي تحت شعار “بالذوق نرتقي”، بالتعاون مع الجمعية السعودية للذوق العام بالمنطقة الشرقية، وعدد من الشركاء من شركة ارامكو السعودية، ادارة التعليم، شرطة ومرور المنطقة الشرقية، الهلال الاحمر، أمانة المنطقة الشرقية، الشؤون الاسلامية، جامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل، جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية.

 

ولفت البلوشي، الى أن اللجنة المنظمة للمهرجان بنسختها الـ (24) ستدشن اليوم (الجمعة) ولمدة أسبوع، المخيم الخاص بتسجيل المتسابقين والمتسابقات في سباق النسخة الجديدة والذي سيكون بواجهة كورنيش الخبر الرئيسي، وسيتخلل التسجيل تقديم هدايا للمشاركين.

 

فيما قدم رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للذوق العام بالمنطقة الشرقية، محمد الدبل، خلال المؤتمر شكره للجنة العليا المنظمة للسباق لاختيار شعار “بالذوق نرتقي” شعاراً لهذا العام ومشاركة الجمعية كشريك، لافتا الى أن الجمعية تأسست لنشر رسالة ومفهوم الذوق العام لكافة فئات المجتمع من خلال الرقي بالذائقة في جميع التعاملات والسلوكيات لجوانب الحياة وليكون المجتمع السعودي مثالاً للذوق في تصرفاته اينما حل وأرتحل، مبيناً في ذات السياق ان الجمعية تعمل على عدة برامج مجتمعية منها: برنامج احترام الآخرين، برنامج ذوقيات العمل، وبرنامج ذوقيات المساجد سيطلق في رمضان المقبل، وبرنامج ذوقيات التعليم.

 

وتحدث خلال المؤتمر محسن ال إسماعيل الفائز بــ 13 سباق للجري الخيري بالخبر من ذوي الاحتياجات الخاصة، متناولا تجربته طيلة سنوات قضاها في السباق والتطور الذي يشهده السباق عاما بعد عام، وتحدثت المواطنة الامريكية فيونا سميث الفائزة بسباق النساء العام الماضي، متحدثة عن تجربتها والتي تركت أثر بالغ عن التطور الذي يحدث في المملكة.

 

وعلى هامش المؤتمر الصحفي الذي حضره مدير فرع وزارة الاعلام بالمنطقة الشرقية ماجد البابطين، وعدد من المسئولين بالمنطقة، تم توقع اتفاقيات ثنائية بين اللجنة العليا لسباق الجري الخيري السنوي ومكتب تعليم الخبر يمثله سعيد بن عبدالله القحطاني، واتفاقية اخرى مع مدارس السلام، يمثلها يوسف الملا، واتفاقية مع الجمعية السعودية للذوق العام بالمنطقة الشرقية، بهدف الارتقاء بالذوق العام واقامة حملات وبرامج توعوية وتوجيه رسائل بأهمية التقيد بالذوق والأنظمة 

 


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com