وزراء خارجية «الخليج» يحضرون لـ #قمة_الرياض


وزراء خارجية «الخليج» يحضرون لـ #قمة_الرياض



الرياض – المختصر الاخبارية – متابعات 

يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في مقر الأمانة العامة بمدينة الرياض، اليوم الاثنين، اجتماعا تحضيريا للقمة الأربعين لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي ستعقد غدا في العاصمة برئاسة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، فيما لفت مراقبون إلى أنهم ينظرون بأمل لقمة الرياض، معتبرين أن قيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز للتكتل الخليجي ضمان لنجاحه واستمرار مسيرته، وأشاروا إلى أن أبرز الملفات بالقمة التاريخية ستركز على القضية الفلسطينية وتوحيد دول المنطقة في مواجهة تهديدات إيران.

هذا ومن المتوقع أن يبحث وزراء الخارجية الموضوعات التي تخص العمل المشترك، إضافة إلى المستجدات والتطورات العربية والإقليمية والدولية الراهنة وتداعياتها على أمن المنطقة واستقرارها، ومن المرشح أن تكون القضية الفلسطينية في مقدمة القضايا التي ستبحثها الطاولة التحضيرية، إضافة إلى الأزمة اليمنية ومخاطر التهديدات الإرهابية على أمن المنطقة واستقرارها، وبشكل خاص العلاقة مع إيران والتطورات في العراق ولبنان والملف السوري.

واستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- أمس، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. عبداللطيف الزياني.

وجرى خلال الاستقبال استعراض الموضوعات المدرجة على جدول أعمال اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والسبل الكفيلة بتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك.

وصرح الأمين العام لمجلس التعاون بأن أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، يحفظهم الله، سيعقدون اجتماع الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون في مدينة الرياض يوم غد الثلاثاء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وقال الزياني: إن أصحاب الجلالة والسمو القادة سيبحثون عددا من الموضوعات المهمة لتعزيز مسيرة التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في مختلف المجالات السياسية والدفاعية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى تدارس التطورات السياسية الإقليمية والدولية، والأوضاع الأمنية في المنطقة، وانعكاساتها على أمن واستقرار دول المجلس.

 

 

وعبر الزياني عن ثقته بأن القمة الأربعين لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، رعاهم الله، سوف تخرج، بعون الله، بقرارات بناءة تعزز من اللحمة الخليجية وتعمق الترابط والتعاون والتكامل بين الدول الأعضاء، وترسخ أركان هذا المجلس المبارك.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com