#مواهب_القلم ” القاتل حُباً “


#مواهب_القلم ” القاتل حُباً “



  • الحنين يا صديقي قاتل .. الحنين للأشياء القديمة .. لروحك السابقة .. لأحبتك الذين رحلو .. للأصدقاء الذين هجروك .. للأماكن التي كانت تحتويك .. وللظلال التي كانت تحتضنك .. للأخطاء البريئة .. للزمن الذي ولى .. للطفولة التي مضت .. للذكريات الملتصقة في ذاكرتك وذهنك .. للعناقات التي لا تغيب عن قلبك .. للمسات التي ربتت على كتفك .. للقلوب التي ضمتك .. للضحكات العالية التي كانت تعتليك .. حتى دموعك التي انهمرت وكفكفها الأحبة عنك .. لكل الحكايا التي ولت وانقضت .. للبوح المندثر بداخلك .. للعمر الذي انسل بلا تمهل .. للمشاعر التي قدمتها بصدق لمن لم يقدر .. للحب الذي بذلت من أجله الغالي والنفيس ولم يكتمل .. للقصص التي انتهت رغمًا عنك .. للأحلام التي نسيتها .. والقوة التي فقدتها .. وللضعف الذي تعثرت فيه .. وللنظرات التي اخترقت أعماقك .. وللود الذي ظننته باقٍ للأبد .. وللثنايا التي دفنتها بداخلك ..

 

 

  • الحنين يا صديقي حين تتلعثم أمام حبك القديم حين يجمعك القدر به على حين غفلة منك حين نسيته فذكرتك به الأيام لتفتح جرح قديم وتفتأ روحك ..  للنظرة الكسيرة التي تخفيها بضحكات عالية وابتسامة تشق وجنتيك لتخفي شوقك العميق وألمك المتشعب بداخلك .. للقوة التي تتظاهر بها أمام رغبتك في الارتماء في عناق طويل تطفئ به لهيب الشوق .. للكلمات المختصرة التي تحتضن في طياتها رغبة ملحة لحوار طويل وقص للأيام المنصرمة في الغياب .. للتجاهل الذي تبديه و فيك وله طويل .. للإعراض الذي تجبر نفسك عليه وكلك التياع من المسافات الممتدة بلا انقطاع للواقع الذي فهمته بعد إدراكك للأخطاء المنهملة منك في ما مضى ..  لكل النقاط العميقة في قلبك والتي تفجر القلب من أجل وجعها ..

 

  • الحنين هو ما يؤرقني يا صديق ..

 

 

  • رقية الياقوت

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com