مدير تعليم الشرقية يفتتح مهرجان القراءة الـ14 بمدارس الظهران الأهلية


مدير تعليم الشرقية يفتتح مهرجان القراءة الـ14 بمدارس الظهران الأهلية



محمد الأمير-الدمام-المختصر الإخبارية
أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، بأن الكتاب الورقي رغم الثورة المعلوماتية التقنية إلا أنه أثبت اجتذابه للقارئ بمختلف مستوياته الاجتماعية والعمرية، وذلك بفضل ما تحتوي عليه معارض ومهرجانات الكتاب من تنوع فكري ثقافي حيث تفتح الثقافة أبوابها مشرعة بلا حدود فالمعرفة بحر لا ساحل له، وأضاف هذا ما تؤكد عليه رؤية مملكتنا الطموحة 2030 التي تدعمها حكومتنا الرشيدة “أعزها الله”، وخير شاهدٍ على ذلك سعي وزارة التعليم بإشراف مباشر من وزيرها معالي الدكتور حمد بن محمد ال الشيخ، وبمتابعة من قبل معالي النائب ومعالي المساعد، لترجمة الدعم السخي من قبل قيادتنا الرشيدة لأبنائها وبناتها الطلبة وغرس حب القراءة في نفوسهم وتسليحهم بشتى ألوان العلوم والمعرفة لإيمانها التام بأن الاستثمار الأمثل يكمن في تنمية عقول أبنائها.
جاء ذلك خلال افتتاحه صباح اليوم ” الاثنين ” مهرجان القراءة والذي تنظمه مدارس الظهران الأهلية في دورته الـ ١٤ على التوالي، وذلك بحضور رئيس المدارس خالد التركي، ومدير مكتب تعليم الظهران سعيد القحطاني، وبحضور نائب قائد مدارس الظهران وليد السويلم، وسط حضور عدد من القيادات التعليمية ومنسوبي المدارس.
وفي الاثناء وقف مدير التعليم الدكتور ناصر الشلعان يرافقه رئيس المدارس التركي، على اركان وأقسام المهرجان، مستمعا لشرح موجز حول محتوياته والذي تشارك فيه “٣٨” دار نشر ويتضمن أكثر من ٦٢٠٠ ألف عنوان وما يقارب من ستمائة ألف كتاب باللغتين العربية والانجليزية ويستفيد منه الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات وكذلك الأهالي، مبدياً في الوقت نفسه عن سعادته بتنظيم مثل هذا المهرجان واستقطاب دور نشر كبيرة لتقديم المفيد لأبنائنا الطلاب والطالبات، متمنيا في ذات الوقت التوفيق والسداد للقائمين على هذه المدارس ولجميع أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات وجميع دور النشر المشاركة والقائمين على تنظيم هذا المهرجان والذي يأتي إيماناً من المدارس بمسؤوليتها الاجتماعية في نشر الثقافة والمعرفة لمنسوبيها وللمجتمع المحيط بها، متطلعاً أن يحقق هذا المعرض الأهداف المرجوة منه وأن يجد مرتادوه ما يطمحون إليه من اقتناء الكتاب ويحقق رغباتهم المعرفية والمتعة .
جدير ذكره تم على هامش فعاليات المهرجان، مشاهدة فيلم تعريفي يجسد تاريخ مدارس الظهران الاهلية منذ تأسيسهاً مروراً بالمحطات التطويرية التي واكبتها وما شهدته من نهضه تربوية وتعليمية، وصولا لمشاركة عضو المجلس الاستشاري بمدارس الظهران صلاح الزامل بتقديم فقرة حول أهمية القراءة وانعكاسها المباشر على تنمية شخصية الأطفال، والتي استشهد خلالها بعدة أسماء وشخصيات غيرت القراءة من حياتهم .
كما يتضمن المهرجان حزمة من الفعاليات المتنوعة خاصة بالأطفال، كذلك محاضرات وورش عمل خاصة بالتربويين والتربويات إلى جانب الأهالي، إضافة لفعاليات خاصة بالمؤلفين والمؤلفات.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com