تعليم الشرقية يحتفي باليوم العالمي الـ 18 ” اللغة العربية والذكاء الاصطناعي”


تعليم الشرقية يحتفي باليوم العالمي الـ 18 ” اللغة العربية والذكاء الاصطناعي”



محمد الأمير – الدمام – المختصرالإخبارية

أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، على الاهتمام الكبير الذي تولية حكومتنا الرشيدة “أعزها الله”، بشتى مناحي الحياة وعلى كافة الأصعدة ويأتي على رأسها دعمها منقطع النظير لقطاع التعليم لإيمانها التام بأن الاستثمار الأمثل يكمن في تنمية عقول أبنائها من خلال بوابة التعليم فهو أحد ركائز رؤية المملكة ٢٠٣٠ الطموحة، وأضاف خير شاهدٍ على ذلك سعي وزارة التعليم بإشراف مباشر من وزيرها معالي الدكتور حمد بن محمد ال الشيخ، وبمتابعة من قبل معالي النائب ومعالي المساعد، للمضي قدما تجاه مواكبة التطوير المستمر لتجويد خارطة المنظومة التعليمية بشكلٍ عام، والرفع من معايير مناهج تدريس اللغة العربية بشكلٍ خاص، باعتبارها لغة حضارة وقبل ذلك بأن جعلها الله سبحانه لغة القرآن الكريم .
جاء ذلك خلال رعايته صباح اليوم الأربعاء فعاليات اليوم العالمي للغة العربية الـ 18 ” اللغة العربية والذكاء الاصطناعي”، والذي نظمت فعالياته إدارة تعليم الشرقية ممثلة في ادارة الاشراف التربوي “قسم اللغة العربية”، بمقر ابتدائية أبي بن ثابت بالظهران بحضور المساعد للشؤون التعليمية الدكتور سامي العتيبي، ومدير إدارة الاشراف عبدالرحمن الزهراني، بحضور مدير مكتب تعليم الظهران سعيد القحطاني، ورئيس قسم اللغة العربية إبراهيم الحربي، وسط مشاركة عدد من القيادات التعليمية و مشرفي اللغة العربية وعدد من معلمي اللغة العربية وبمشاركة عدد من الطلبة.
وفي الاثناء أكد مدير التعليم الدكتور ناصر الشلعان، على ترجمة وزارة التعليم للاهتمام والدعم الكبير من قبل قيادتنا الرشيدة “أعزها الله”، للغة العربية من خلال سعي الوزارة في تنفيذ العديد من المبادرات الداعمة لتعزيز اللغة العربية، وفي مقدمتها تطوير مناهج اللغة العربية وتحديث طرق تدريسها لتواكب مستجدات الحياة، كذلك عمل الوزارة الدؤوب على مواكبتها للدراسات الحديثة والأبحــاث التي تصب في خدمة تعليم اللغة العربية، إلى جانب الوقوف على تشخيص واقع تعليم اللغة العربية وتعُّلمها على المستويين الإقليمي والعالمي.
كما لفت الشلعان، إلى أهمية تفيعل مضامين عنوان الاحتفاء لهذا العام والذي جاء ” اللغة العربية والذكاء الاصطناعي”، وذلك بالاستفادة من البرمجيات والتقنيات الحديثة في تطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها، وصولاً لتوظيف التجاِرب والخبــرات بيــن مؤسســات التعليــم بالعالــم العربــي فــي تطويــر تعليم اللغة العربية وتعلمها، إضافة لتشـجيع الإبـداع والمبدعيـن فـي طــرح حلــو ٍل للمشــكلات التــي تواجــه اللغـة العربيـة، والوقوف على الرؤى الجديــدة للتعامـل معهـا عبـر مجـــالات علمية وتطبيقية بمؤسســات التعليــم.
بدوره أشار رئيس قسم اللغة العربية بتعليم الشرقية إبراهيم الحربي، في كلمه له، إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومتنا الرشيدة “وفقها الله” بالاهتمام باللغة العربية حتى جاء الاعتراف بها كلغة رسمية في الأمم المتحدة، وكانت من ثمراتها تخصيص يوم في كل عام للاحتفاء بها والشعور بالفخر والاعتزاز وإعلاء شأنها.
من جهته أشار مدير إدارة الاشراف التربوي بتعليم الشرقية عبدالرحمن الزهراني، إلى حزمة من الأهداف التي يرمي لها الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية يأتي في مقدمتها: إظهار أهمية اللغة العربية من خلال ذكر تأريخها وحضارتها، كذلك إبراز مكانتها بين لغات البشر، والتذكير بإمكانات اللغة العربية الواسعة في التعبير عن كل شيء من شؤون الحياة، وصولاً إلى تطوير اللغة العربية والتوجه بها نحو مجتمع المعرفة من خلال تحسين مستوى تدريسها، والعمل على استخدام اللغة العربية في مجالات الاتصال الحديثة.
جدير بالذكر تضمن الاحتفال معرضاً مصاحباً حمل مضامين عده ذات علاقة مباشرة باللغة العربية جاءت من مشاركات مدارس تعليم المنطقة، إلى جانب حزمة من الفعاليات والفقرات التي جاءت بالحفل ومنها: مشاهد تمثيلية وقصائد شعرية وأوبريت عن اللغة العربية.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com