خبير أمنى يكشف عن رشاوى سياسية قدمها “أردوغان” لروسيا ليبقى بالسلطة


خبير أمنى يكشف عن رشاوى سياسية قدمها “أردوغان” لروسيا ليبقى بالسلطة



وكالات - المختصر الإخبارية

اعتبر الخبير الأمني والسياسي التركي كريم خاص أن صواريخ منظومة الدفاع الجوي الروسي S-400، تمثل “رشوة سياسية” دفعها نظام الرئيس رجب أردوغان للكرملين، قبل تهديد محتمل قد ينشأ في المستقبل من أجل بقاء “أردوغان”.

وتسلمت تركيا العام الماضي من روسيا أربع بطاريات من طراز S-400؛ تنفيذاً للصفقة الموقعة في ديسمبر 2017 بقيمة 2.5 مليار دولار، مما أزعج الولايات المتحدة كثيراً.

وبحسب صحيفة “زمان” قال كريم خاص عن منظومة S-400 التي حصلت عليها تركيا من روسيا خلال العام الماضي: أرى أن هذه الصواريخ هي رشوة سياسية من النظام التركي للكرملين الروسي من أجل ضمان بقائه في السلطة بعد أحداث انقلاب 2016.

وأضاف: “موسكو هي “باب الهروب” و”العنوان البديل” الذي تستند إليه الأنظمة الاستبدادية، بما فيها تركيا، في حالة مواجهة أي تهديد يهدد بقاءها في السلطة.

وأردف: “الكرملين” يفتح باب هروب مهم أمام قادة الدول الاستبدادية، وذلك عندما يشعرون بالمخاطر التي تهدد بقاءهم في السلطة أو حالات الطوارئ أو في حالة خلافهم مع الغرب. أو يكون لهم “عنواناً بديلاً” يمكنهم أن يستندوا إليه. هذه الحالة لها تأثير واضح في العديد من الدول. حيث نرى أن العراق هو الآخر بدأ يتحدث عن شراء منظومة S-400.

وأكد “خاص” أن موسكو تحصل من أنقرة على ما يفوق ما تقدمه لها، قائلاً: “النظام في تركيا مضطر لإظهار الرضاء عن علاقات الاتصال والتعلق هذه؛ من أجل ضمان بقائه في السلطة. أي أن النظام في تركيا يواصل علاقة اعتماده وتعلقه بروسيا من أجل تجاوز أزماته، فقد أجبر “بوتين” أنقرة على اتباع سياسات تخدم مصالح روسيا في سوريا منذ عام 2016.

وأضاف: “لا يوجد شيء حصلت عليه تركيا من وراء جمعها للجهاديين على الحدود، وإنما خسرت الكثير من وراء ذلك، في الوقت الذي زاد فيه اتصال تركيا بروسيا، يزداد ارتباط روسيا أيضاً بأردوغان”.

وأردف: نظام أردوغان يقدم لروسيا امتيازات مثل محطة أك كويو النووية أو ميناء في مدينة مرسين؛ من أجل مساعدته على البقاء في السلطة، كما تقوم تركيا بشراء القمح والشعير وعباد الشمس واللحوم الحمراء بكميات قياسية من روسيا، حتى إن الروس بدأوا يبيعون لتركيا اللحوم البيضاء أيضاً. الأمر غريب للغاية، لأنه يجب أن يكون العكس تماماً. يجب عدم الاندهاش عند رؤية البطاطس الروسية في المتاجر التركية قريباً”.

وكان رئيس إدارة خدمات التعاون العسكري التقني الفدرالي الروسي، ديمتري شوجاييف، قد أوضح أن هناك احتمالات كبيرة أن يتم توقيع اتفاق جديد خلال عام 2020 بشأن تسليم الدفعة الثانية من منظومة S-400 الخاصة بتركيا.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير، قد أكد أن حصول تركيا على السلاح الروسي يعني عدم منحهم المقاتلات الأمريكية F-35.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com