دراسة: الطفل الثاني غالباً ما يكون مثيراً للمتاعب مقارنة بالأول


دراسة: الطفل الثاني غالباً ما يكون مثيراً للمتاعب مقارنة بالأول



وكالات - المختصر الإخبارية

خلصت دراسة حديثة إلى أن الطفل الثاني غالباً ما يكون مثيراً للمتاعب، عن الطفل الأول.

وبحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية، اعتمدت الدراسة على تحليل بيانات آلاف الإخوة في الدنمارك والولايات المتحدة، ووجدت أن الطفل الثاني أكثر عرضة بنسبة 20 إلى 40 % للتأديب في المدارس والعقاب الجنائي.

ولفتت الدراسة إلى أن النتائج تقتصر فقط على الدنمارك والولايات المتحدة، ولا يمكن تعميمها، ولم تتضمن الفتيات.

وتابعت أنه وفقاً للنتائج اتضح أن الأخ الأكبر غالباً ما يتمتع بالذكاء، لكن الأصغر يمكنه استخدام الفوضى والأذى للانتقام.

وذكر الباحث الرئيس في الدراسة، جون دويل، أن الطفل الثاني يكون الأكثر عرضة للسجن والعقاب في المدرسة.

ووفق ما نقلته اليوم “الشرق الأوسط” اللندنية أشارت “إندبندنت” إلى أنه يجب التروي قبل التسرع بضرب الطفل الثاني قبل أن يرتكب شيئاً خاطئاً، حيث إن الدراسة وجدت أن الطفل الأكبر يحظى بعناية واهتمام أكبر، خاصة في السنوات الأولى، ومن ثم نصحت الدراسة بقضاء وقت أطول مع الطفل الثاني، مما سيعود بالنفع على الطفل الأول كذلك.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com