الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية يعقد ورش عمل لمناقشة الآثار المتوقعة بعد أزمة كورونا


الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية يعقد ورش عمل لمناقشة الآثار المتوقعة بعد أزمة كورونا



الدمام  ـ المختصر الإخبارية 

يسعى فرع الاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بجامعة الامير محمد بن فهد لعقد عدة ورش عمل ومحاضرات يشارك فيها خبراء ومختصين في الدراسات الاستشرافية من مختلف دول العالم لمناقشة وبحث السيناريوهات والآثار المتوقعة بعد أزمة كورونا وذلك لدراسة طرق الاستفادة من أوقات الازمات خصوصاً بعد الاحداث التي شهدها العالم اثناء انتشار هذا الفايروس ، وذلك تماشياً مع الظروف الراهنة التي يمر بها العالم الآن، وانطلاقاً من الدور الذي يقع على عاتق المراكز الفكرية والبحثية في دراسة تطورات هذه الأزمة وما بعدها .

وقال نائب مدير جامعة الأمير محمد بن فهد للشئون الأكاديمية الدكتور فيصل بن يوسف العنزي في تصريح صحفي: بأنه سوف يتم الاعلان قريباً عن موعد هذه المحاضرات والورش التي ستكون عبر الانترنت و ستناقش عبر المحاضرات والبحوث السيناريوهات والآثار المتوقعة بعد أزمة كورونا وذلك لدراسة طرق الاستفادة من أوقات الازمات ، وتخرج بتوصيات على مختلف الأصعدة “الاقتصادية، التعليمية، الصحية، التعاون الدولي، الذكاء الاصطناعي…” وسوف يتم بثها على منصات التواصل الاجتماعي لتصل إلى أكبر شريحة ممكنة في المجتمعات الدولية .

يذكر أن الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية جهة استشارية معتمدة لدى منظمة اليونسكو العالمية ومقره باريس ، وقد افتتح فرع الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مقر جامعة الأمير محمد بن فهد ، في شهر مارس الماضي ، وذلك بحضور رئيس الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية إيريك أوفر لاند ومدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري ، ويهدف إلى نشر ثقافة الاستشراف المستقبلي في المنطقة كما أنهى فريق العمل المشترك بين الاتحاد والجامعة من إعداد استراتيجية لمدة ثلاث سنوات ، تشتمل إجراء الدراسات والبحوث في المجالات الساخنة على الساحة العالمية ودراسة تطبيقاتها على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، وينفذ المكتب العديد من ورش العمل والمحاضرات التوعوية والتثقيفية .


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com