لجنة متابعة مستجدات كورونا تعقد اجتماعها الـ 93 وتهيب بالجميع الإلتزام بقرار منع التجول الشامل حفاظاً على صحتهم وسلامتهم


لجنة متابعة مستجدات كورونا تعقد اجتماعها الـ 93 وتهيب بالجميع الإلتزام بقرار منع التجول الشامل حفاظاً على صحتهم وسلامتهم



الرياض ـ المختصر الإخبارية

عقدت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا صباح اليوم الجمعة إجتماعها الثالث والتسعون برئاسة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وحضور أعضاء اللجنة الذين يمثلون عدداً من القطاعات الحكومية ذات العلاقة، حيث أطلعت على كافة التقارير والتطورات حول الفيروس، كما جرى استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم والحالات المسجلة في المملكة والاطمئنان على أوضاعهم الصحية، مع التأكيد على استمرار تطبيق كافة الإجراءات الوقائية في منافذ الدخول وتعزيزها، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للتصدي له ومنع انتشاره، وأثنت على تفاعل الجميع مع أمر منع التجول ودعتهم للبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وعقب الاجتماع عقد مؤتمر صحفي شارك فيه الدكتور محمد العبدالعالي مساعد وزير الصحة والمتحدث الرسمي للوزارة، والمقدم طلال الشلهوب المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية، والأستاذ عبدالرحمن الحسين المتحدث الرسمي لوزارة التجارة، حيث أوضح الدكتور محمد العبدالعالي المتحدث الرسمي للوزارة أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغت (5125612) حالة وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها وتشافيها (1964097) مليون حالة حتى الآن كما بلغ عدد الوفيات حوالي (333382) ألف حالة.
وأضاف أنه فيما يخص المملكة فيضاف للعدد الإجمالي العدد الجديد من الحالات المؤكدة وهي (2642) حالة، وهذه الحالات توزعت في عدد من المدن وهي: الرياض (856) حالة، وجدة (403) حالة، ومكة المكرمة (289) حالة، والمدينة المنورة (205) ، وبريدة (144) حالة، والدمام (194) حالة، والدرعية (118) حالة، والجبيل (87) حالة، والقطيف (77) حالة، والخبر (73) حالة، والطائف (52)حالة، والهفوف (49) حالة، والظهران (49) حالة، وأس تنورة (15) حالة، ونجران (15) حالة، وبقيق (10) حالات، وبريدة (9) حالات، وظلم (9) حالات، وبيش (9) حالات، وصفوى (8) حالات، وشرورة (8) حالات، وصبيا (7) حالات، وخميس مشيط (6) حالات، وابها (5) حالات، وتبوك (5) حالات، والمجاردة (4) حالات، والنعيرية (4) حالات، وقلوة (4) حالات، والخرج (4) حالات، ووادي الدواسر (4) حالات، ومحايل عسير (3) حالات، وينبع (3) حالات، والهدأ (3) حالات، والليث (3) حالات، والمخواة (3) حالات، وضباء (3) حالات، والقوز (3) حالات، وحائل (3) حالات، وعرعر (3) حالات، والدلم (3) حالات، وميسان حالتان، والقنفذة حالتان، وحزم الجلاميد حالتان، والمجمعة حالتان، وحوطة بني تميم حالتان، والمزاحمية حالتان، وضرما حالتان، وحالة واحدة في كل من المبرز، والنماص، وبللسمر، وقرية العليا، وبيشة، وام الدوم، والعقيق، وخليص، والعارضة، والعيدابي، والحرث، والحرث، وبقعا، ورويضة العرض، ثادق، ليلى، وجديدة عرعر، الدوادمي، والسليل، وحوطة سدير، وحريملاء.
وبالتالي يصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة (67719) حالة، ومن بين هذه الحالات يوجد حالياً (28352) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية لأوضاعها الصحية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (302) حالة حرجة، والبقية حالاتها مطمئنة.
كما ذكر بأن الحالات المسجلة اليوم وعددها (2642) حالة، 38٪من الحالات تعود لسعوديين و62٪ لغير سعوديين، و27٪ من الحالات للإناث، و73٪ ذكور وبلغت نسبة كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 4٪، والأطفال 11٪، والبالغون 85٪.
كما وصل عدد المتعافين ولله الحمد إلى (39003) حالة بإضافة (2963) حالة تعافي جديدة، وبلغ عدد الوفيات (364) حالة، بإضافة (13) حالة وفاة جديدة، وهي حالة واحدة لسعودية في الدمام تبلغ من العمر (65) عام و(12) حالة لغير سعوديين في مكة المكرمة، وجدة، والمدينة المنورة، والرياض، وتتراوح أعمارهم بين 45 و87 عام، ومعظمهم لديهم أمراض مزمنة، وبلغت نسبة التعافي 57،6% ونسبة الوفيات 0،54%..
وأضاف متحدث الصحة فيما يخص الفحوصات المخبرية في المملكة فقد تم إضافة فحوص جديدة بعدد (15899) فحص جديد ليصل إجمالي عدد الفحوص المخبرية التأكيدية لهذا الفيروس حتى الآن إلى (667057) فحص.
وجدّد العبدالعالي التأكيد على أن تطبيق تطمن هي خدمة يستفيد منها كل من يقضون فترات صحية في العزل الصحي أو في دور الضيافة الصحية في فترة الحجر، وهذه خدمة تقدم عبر التطبيق للإطمئنان على صحتهم بالتقييم لأوضاعهم الصحية والإستفسارات والإستشارات من المختصين من خلال التواصل معهم عبر الاستفادة من التطبيق كما يمكنهم من تقييم الخدمات الصحية التي تقدم لهم والرجوع إلى مجموعة من المواد والمحتويات التوعوية الارشادية الخاصة والمعدة بشكل مناسب اولتي تلائم الفترة الوقائية التي يقضونها.
كما يمكنهم أيضا الإستفادة من الأساور الإلكترونية المتوفرة والموائمة والمرتبطة بهذا التطبيق”تطمن”والتي تضيف المزيد من الخطوات الوقائية خلال فترة البقاء في العزل الصحي.
وجدّد المتحدث لوزارة الصحة الإشارة إلى أن جميع المعلومات التي تخص المستجدات والمعلومات التي تخص فيروس كورونا الجديد يمكن الحصول عليها من موقع الوقاية من كورونا وهو https://covid19awareness.sa/ وعش بصحة، حاثاً الجميع على الاطلاع عليه .
كما جدّد التوصية لكل من لديه أعراض أو يرغب التقييم استخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق موعد، أو الاستفسار أو الاستشارة على رقم مركز اتصال الصحة 937 على مدار الساعة، والتي أصبحت الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية، وذلك من خلال تطبيق الواتساب من خلال الرقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس كورونا الجديد ومراكز الرعاية الأولية، والتبرع بالدم والمواعيد والحصول عليها.
من جانبه أوضح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب أن الجهات الأمنية تبدأ اعتبارا من الساعة الخامسة عصر اليوم الجمعة تطبيق القرار الذي سبق الاعلان عنه وذلك بمنع التجول الكامل طوال اليوم في مدن ومناطق المملكة كافة حتى نهاية يوم الأربعاء 4 شوال 1441 هـ الموافق 27 مايو 2020 م
وأكد ضرورة الاستمرار في الالتزام بتعليمات منع التجول واجراءات التباعد الاجتماعي، ومن ذلك منع التجمعات لعدد خمسة أشخاص فأكثر، وذلك وفقًا للائحة الحد من التجمّعات، التي أعلنتها وزارة الداخلية في 14 رمضان مهيبا بجميع الأفراد والكيانات، التقيد التام بالتعليمات المعتمدة المتصلة باشتراطات السلامة الصحيّة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، وقواعد التباعد الاجتماعي ومنع التجمعات بجميع صورها وأشكالها وأماكن حدوثها.
وقال ” سيقوم رجال الأمن بمتابعة الالتزام بذلك في الاحياء السكنية ومواقع الاستراحات وغيرها من المناطق العامة كذلك في القرى والهجر والمراكز لضبط أي مخالفات واتخاذ الاجراءات النظامية بحق مرتكبيها ” .
وأشار إلى استمرار السماح بالأنشطة الاقتصادية والتجارية المستثناة بقرارات سابقة، وفق التعليمات والاشتراطات المنظمة لذلك المعلن عنها سابقاً مثل نشاط المطاعم من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة 10 مساء ، على أن تقتصر الخدمة عبر الطلبات الخارجية عبر أسطولها الخاص أو عبر خدمة التوصيل عبر التطبيقات .
وأبان أن الأرقام ذات الصلة بتلقي البلاغات عن الحالات الطارئة هي ( 999 ) في المناطق كافة ، والرقم (911) في منطقة مكة المكرمة ، وكذلك لتلقى البلاغات عن مخالفات منع التجول ومخالفات لائحة الحد من التجمعات .
وأكد أن خدمات وزارة الداخلية المقدمة للمواطن والمقيم متاحة عبر منصة أبشر للاستفادة من خدمات وزارة الداخلية أو قطاعتها الأمنية المختلفة كافة.
وأفاد أن التصاريح الورقية سارية المفعول ولم يتم إلغاؤها، ولن تلغى إلا بعد إعلان رسمي.
وقدّم الشكر لجميع شرائح المجتمع على الالتزام العالي بتطبيق قرار منح التجول والالتزام به وقرار الحد من التجمعات. وأكد أن الجهات الأمنية بالتعاون مع الجهات المعنية تقوم بضبط أي مخالفة لقرار منع التجول أو الحد من التجمعات في كل مكان.

‏‫بدوره أفاد المتحدث الرسمي بوزارة التجارة عبدالرحمن الحسين أن الأنشطة المستثناة خلال عيد الفطر المبارك هي الأنشطة المستثناة سابقاً في المنع الكلي والعاملون فيها لديهم تراخيص في تقديم اعمالها وخدماتها وتتجاوزت 20 نشاطاً وهي ، المطاعم ” من خلال تطبيقات التوصيل و أسطولها الخاص ” و المصانع – المختبرات – الهايبر ماركت والتموينات ومحطات الوقود والصيدليات المخابز – محلات بيع الخضار والدواجن واللحوم – المستودعات – الصيانة المنزلية – محلات الغاز – مراكز الخدمة داخل المحطات ، مبينا أنها ستعمل خلال خلال ساعات منع التجول .
ولفت النظر إلى أن مطابخ الولائم غير مرخص لها وليس مسموح لها العمل وكذلك عربات الطعام المتنقلة .
وأكد أن حركة نقل البضائع والشاحنات التموينية والغذائية والنقل بأنواعه مستمرة في عملها وتحركها ، ومسموح لها بدخول المناطق والمدن في جميع الأوقات لضمان سلاسل الإمداد التمويني .
وأشار إلى أن المواطن أو المقيم سيكون مرخص له بتأمين المواد التموينية خلال فترة منع التجول الكامل بعد صدور التصريح له من خلال تطبيق ” توكلنا ” لمدة أربع ساعات أسبوعيا .
وأفاد أن خدمات وزارة التجارة مستمرة طوال فترة المنع التجول الكامل حتى اليوم الرابع وما بعده ، وباستطاعة القطاع الخاص والمنشآت التجارية والمؤسسات والشركات من إنهاء وانجاز جميع الأعمال التجارية التي تحتاجها لدى وزارة التجارة .
وجدد التأكيد على استطاعة المستهلك أن يرفع بلاغا عبر تطبيق تجاري عند ملاحظة أي ارتفاع أو مغالات في الأسعار بشأن الخدمات التي تقدم له في منزله سواء من خلال ما يصله من بضائع عبر تطبيقات التوصيل أو الأسطول الخاص بهذه التموينات .
ولفت النظر إلى أن الفرق الرقابية بوزارة التجارة مستمرة في الرقابة على الأسواق خلال أيام العيد للتحقق من وفرة المخزون واستمرار سلاسل الإمداد لتلبية احتياجات للمواطنين والمقيمين ، مشيرا إلى أنه تم تم التركيز على محال الملابس والمجوهرات والحلويات وبيع الهدايا ومنافذ بيع زكاة الفطر ، التي يكثر عليها الأقبال في مثل هذه الأيام .
وأضح أنه تم تسجيل انخفاض قدره 80 % في بلاغات المغالاة في الأسعار خلال شهر رمضان مقارنة بشهر شعبان ، وقال ” منذ بدء أول إعلان لمنع التجول في 23 مارس كان هناك حوالي ربع مليون جولة رقابية ،وكانت المخالفات التي تم رصدها من حينه حتى اليوم 14 ألف مخالفة ، وكانت نسبة مخالفات رفع الأسعار منها تتجاوز الـ 55 % والآن لا تتجاوز الـ 35 % ، وهذا يعود إلى تعاون المواطن والمقيم مع وزارة التجارة ” .
وبشأن تأخر وصول المشتريات للمستهلك من خلال المتسوق الالكتروني ، أفاد المتحدث أنه خلال هذه الأزمة تغيرت سلوكيات المستهلك بسبب قرارات منع التجول والالتزام والبقاء بالمنزل وتحولت حركة التسوق من المراكز التجارية والمحال إلى المتاجر الالكترونية ، وخلال فترة المنع الكامل للتجول حدث بطئ في تقديم الخدمة من المتاجر أو من شركات الشحن والتوصيل ، مبينا أنه منذ بداية العام الميلادي وصل عدد البلاغات التي وصلت لوزارة التجارة 100 ألف بلاغ على المتاجر الالكترونية ، والشكوى الأولى من البلاغات هو تاخر وصول السلع التي تم طلبها .
وأبان أن نظام التجارة الالكترونية ينص على أنه يحق لكل مستهلك عندما تأخر طلبة أكثر 15 يوما إلغاء الطلب واستعادة كامل القيمة .
وأشار إلى أنه من خلال البرنامج الوطني لمكافحة التستر تم البدء في تطبيق إلزام التموينات بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني، وونفذت الفرق الرقابية أكثر من 10 ألاف جولة ، وكانت 80 % من المنشآت ملتزمة، وتم تحرير مخالفات فورية على المنشآت غير الملتزمة ، وبحلول شهر أغسطس القادم ستكون جميع الأنشطة التجارية ملزمة بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com