جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل.. عودة آمنة للموظفين وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية


جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل.. عودة آمنة للموظفين وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية



الدمام – المختصر الاخبارية 

اعتمد معالي رئيس جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل الأستاذ الدكتور عبد الله بن محمد الربيش خطة عمل عودة الموظفين والموظفات لمقرات العمل بمقر الجامعة الرئيسي بالدمام بحي الراكة والفروع والمحافظات الاخرى وتضمنت الخطة السياسات والإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ونوه الدكتور الربيش إلى أن الخطة راعت التدرج في التحاق الموظفين بمواقع الجامعة على ثلاث مراحل وفق مستجدات الوضع الوبائي،وبحسب ماورد من تعليمات من وزارة الموارد البشرية ابتداءً من عودة الموظفين الأحد الماضي بما لا يقل عن ٥٠ % من موظفي الجهة (على أن تتضمن تلك النسبة جميع المستويات الوظيفية التي تبدأ من مدراء الإدارات وأعلى)، فيما يستمر بقية الموظفين الذين لم يعودوا لمقرات العمل بالعمل عن بُعد وفق المتبع خلال الفترة الماضية، و ألا تقل نسبة الموظفين الذين يعودون لمقرات العمل عن ٧٥ %من موظفي الجهة ابتداءً من يوم الأحد 15 شوال ، ويكتمل عودة جميع الموظفين لمقرات العمل بنسبة 100 % يوم الأحد 22 شوال مع التزام الجميع بالإرشادات والتدابير الوقائية التي تصدرها وزارة الصحة.

و أوضح وكيل الجامعة الدكتور صالح بن علي الراشد أن الجامعة عملت على اصدار الدليل الارشادي تحت شعار نعود بحذر التي اشتملت على عدة إجراءات تتعلق ببيئة العمل كوضع مسافة كافية بين كل مكتب والآخر قبل حضور الموظفين لمقرات العمل لا تقل عن مترين، وعدم مشاركة الأدوات المكتبية، وعدم إغلاق أبواب المكاتب، وتنظيم البيئة المحيطة واستغلال المساحات الضيقة بصورة سليمة، لزيادة الإنتاجية وتقليل الهدر والوقاية من المخاطر البيئية، وتوفير جميع أدوات التنظيف والتعقيم، والقيام بفحص شامل للموظفين وتوفير جميع الأدوات اللازمة لذلك.

وأكد الراشد أن وكالة الجامعة ممثلة بالإدارات التابعة لها قد قامت بكافة الاستعدادات قبل عودة الموظفين والموظفات وبمتابعة مباشرة من معالي رئيس الجامعة وتحقيق كافة متطلبات العمل والاطلاع على إجراءات السلامة المنفذة وفقاً لتعليمات وزارة التعليم ووزارة الموارد البشرية ووزارة الصحة وذلك بعد صدور الموافقة الكريمة باستئناف العمل مجددًا, مشددا على ضرورة التقيد بالتدابير اللازمة لضمان عودة آمنة لمنسوبي الجامعة، وتتركز على التعايش مع الظروف الحالية التي تتطلب تكاتف الجميع والتعاون لدعم خطط الجهات المعنية.

وثمن الراشد الدور التي تقوم به إدارة الأمن والسلامة بالتعاون مع متطوعي الكادر الطبي من النزل الصحي التابع للجامعة وهم من طلبة كليات الطب والتمريض والاسنان وغيرهم من المسار الصحي وبإجراء الفحص المبدئي قبل الدخول في الحرم الجامعي، وقامت الادارة العامة للمشاريع والخدمات بتعقيم ونظافة جميع المباني وعمل الملصقات التوعوية في استخدام المصاعد وفي جميع المساجد والمصليات بالجامعة التي تساعد في التباعد الاجتماعي ، بالإضافة إلى توفير الكمامات والمعقمات في مداخل المباني والكليات.

وقامت الجامعة بتشكيل فرق ميدانية ( من عمادة الموارد البشرية وادارة الامن وكلية الصحة العامة ) لعمل جولات تفقدية على كافة معايير السلامة بجميع المباني بالجامعة

وبين الراشد أنه تم إيقاف استقبال المراجعين في مقرات الجامعة مع تفعيل قنوات التواصل مع المراجعين وتقديم الدعم لهم عبر كافة وسائل التواصل الالكترونية المرتبطة بالجامعة، وتعزيز الخدمة الذاتية من خلال تسهيل العمليات الإلكترونية على المراجعين، مؤكداً أن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي اتخذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد أكدت للعالم اهتمام المملكة بصحة المواطن والمقيم التي هي من الأوليات، على الرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البشرية بسبب هذه الجائحة، مشيدًا بما تبذله أجهزة الدولة واللجان المشكلة وفرق العمل المنبثقة منها من جهود مميزة في سبيل مكافحة الوباء مع معالجة الآثار التي ترتبت عليها ولا سيما فيما يخص الجانب الصحي


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com