استبشروا خيراً واحذروا..


استبشروا خيراً واحذروا..



بقلم .حمد آل يوسف العبدلي الشريف

بعد أن فتحت أبواب المساجد.. وبدأت الحياة تعيد في شوارعنا اشراقة شمس التفاؤل واكاليل زهور الأمل ..
اصبحنا كلنا مسؤل لزاماً…
استشعار الواقع الذي نحن فيه يحملنا كمواطنين تجاه وطن وتجاه مجتمع كامل المسؤلية ..

تحقيق التباعد .ولبس الكمام .وعدم التزاحم . واتباع التعليمات طاعة لولي الأمر ووقاية لتحقيق غاية ..

عدم المبالاة والتهاون في اتباع الإرشادات الوقائية قد يجعلنا في مواقف لانريدها لما لها من خطر ..

اتباع التعليمات الوقائية يعني الوعي والإدراك الكامل .ويعني الحد من شدة الخطر مع استمرار الحياة تدريجياً لتعود الحياة الطبيعية لمجتمعنا بأذن الله تعالى..

اولت حكومتنا الرشيدة كل اهتمامها وكرست كل جهودها لننعم بحياة أفضل في شتى أنواع الحياة ..
سخرت المملكة العربية السعودية كل إمكانياتها في الحفاظ على هذا الوطن وأبنائه ..

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظهما الله عملوا ولازالوا يعملون ليل نهار من أجلنا لننعم بالأمن والأمان والاستقرار والرخاء والازدهار..

فعلينا جميعاً أن نكون درعاً حصين لهذا البلد المعطاء . وان نتبع اوامر ولاة أمرنا الذين حرصوا كل الحرص على سلامتنا وتوفير كافة الاحتياجات ولله الحمد والشكر لنتعدى هذه الجائحة ..

داعين الله عزّ وجل أن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا وان يحفظنا من كل مكروه وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والايمان والاستقرار .وليكن شعارنا جميعاً.كلنا مسؤل .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين..


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com