أجود وألذ فاكهة من قلب صحراء نجد


أجود وألذ فاكهة من قلب صحراء نجد



بقلم : راشد الصانع .

هذا ليس عنوان فلم خيال علمي ولكنه عنوان إرادة الأنسان الذي حول الصحراء إلى واحة وبساتين تنتج أجود الثمار وأطيبها

الحريق وما أدراك ما الحريق تذكرو هذا الأسم جيدا لأنه عنوان لقصة نجاح أبناء هذا البلد الذي حول الصحراء إلى جنة غنا تزخر بأجمل الثمار وأجودها من الخضار والفواكه حكاية وقصة نجاح تنقش بماء الذهب وهذا النجاح لم يكن لتأتى لولا دعم الدولة ورعايتها ودعهما المتواصل وفي مختلف المجالات والقطاعات الإنتاجية .

تقع محافظة الحريق على وادي نعام بين سفوح جبل طويق، وسط نجد، وتبعد عن العاصمة الرياض نحو 220 كيلومترًا جنوب غرب. لذا كان الطريق الجديد إليها ممتعاً للغاية، حيث يبدأ من جنوب الرياض، الحائر، مرورًا بحوطة بني تميم.*محافظة الحريق قادمه وبقوه بأنتاج الفواكة الموسمية ٠ وقدكان لي شرف زيارتها خلال مهرجان الحريق و فعلا استمتع بكل لحظة قضيتها اما الحديث عن كرم أهلها وحبهم لاكرام الضيف فلايتسع لا المكان ولا المقال للحديث عنه كذلك الحديث عن جودة المنتجات الزراعية من فواكه وخضار فاقة كل توقع وتضاهي أرقى مثيلاتيها في العالم الي جانب أنها تصلك تازجة من الحقول والمزارع إلى المائدة  هذا ولم يكن اليوم الواحد كافيا للتجول وزيارة مختلف المزارع والبساتين  أو التجول في أروقة المهرجان الزاخر بمختلف المنتجات، فهي تستحق الزيارة والاستكشاف لعدة مرات، علما سوف تترك لديك إنطباع لايمكن إزالته من الذاكرة ابدا.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com