علماء بولندا يقترحون مادة لتخفيف نشاط الفيروس التاجي


علماء بولندا يقترحون مادة لتخفيف نشاط الفيروس التاجي



وكالات ـ المختصر الإخبارية

يؤكد الباحثون البولنديون على أن ما توصلوا إليه نتيجة دراستهم هو خطوة أولى على طريق ابتكار دواء فعال لعلاج “كوفيد-19”.

وتفيد المكتبة العلمية الالكترونية bioRxiv، بأن اختبارات المادة التي تخفض نشاط الفيروس التاجي المستجد SARS-CoV-2 على الحيوانات أكدت عدم خطورتها. ولكنها لم تختبر على البشر.

والمادة التي ابتكرها علماء بولندا، هي مركب كيميائي اطلقوا عليه اسم HTCC، وأنها فعالة ليس فقط ضد SARS-CoV-2، بل وأيضا ضد MERS-CoV، المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، التي انتشرت في المملكة السعودية خريف عام 2012.

ويعتزم الباحثون المباشرة بالاختبارات السريرية لهذه المادة على البشر بعد الحصول على الموافقات اللازمة، حيث منحت براءة اختراع بعد اختبارها الناجح على الفئران المخبرية، ولم تظهر لها أي آثار سلبية في عمل الجهاز التنفسي للفئران أو آثار سمية.

وتجدر الإشارة إلى أن أساس المركب HTCC هو مادة Chitosan الذي يحصل عليها من الروبيان أو الفطر. وقد بينت الاختبارات، أنها ترتبط مع البروتين الذي يشكل “تاج” الفيروس ويمنع تفاعله مع مستقبلات الخلايا، وبالتالي يمنع توغله داخل الخلايا.

ويؤكد الباحثون، على أن الاختبارات أجريت ليس فقط على نموذج الخلية القياسي، بل وكذلك على منظومة متطورة تحاكي ظهارة نسيج الجهاز التنفسي البشري.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com