سامسونج تدشن عصر جديد من الابتكار عبر تنظيم مؤتمر‘Life Unstoppable’ الافتراضي


سامسونج تدشن عصر جديد من الابتكار عبر تنظيم مؤتمر‘Life Unstoppable’ الافتراضي



وكالات ـ المختصر الإخبارية

 كشفت سامسونج للإلكترونيات المحدودة، خلال فعاليات مؤتمر Life Unstoppable الافتراضي، الستار عن أحدث إصداراتها المتطورة من الهواتف المحمولة والأجهزة القابلة للارتداء والتلفزيونات والأجهزة الصوتية والأجهزة المنزلية. وتمثل الهدف الأساسي لهذا المؤتمر، في تعريف المستخدمين بدور سلسلة المنتجات المتطورة التي تم إطلاقها عام 2020، في تعزيز أنماط الحياة المتصلة اليوم، لتلبية احتياجات الأفراد في عالم متغير وتجاوز توقعاتهم على نحو غير مسبوق.

يمثل المؤتمر الافتراضي “Life Unstoppable” حقبة جديدة من الابتكار وهو أحد الطرق العديدة التي تواصل سامسونج عبرها دفع حدود الابتكار في مجال التكنولوجيا. وتميز هذا المؤتمر الرائد بتسليط الضوء على ابتكارات سامسونج التي ترتقي بحياة الإنسان في تجربة جديدة وغامرة وممتعة.

تميز هذا العام، بتعزيز علاقة المستهلكين مع التكنولوجيا وجعلها أكثر تكاملاً، حيث تركز الاهتمام خلال الأشهر القليلة الماضية على ضمان استمرارية البقاء على اتصال بالعالم الخارجي. وعلى هذا الأساس، قررت سامسونج مواجهة التحديات الحالية عبر الجمع بين الخدمات التي يحتاجها الناس للعيش والعمل والترفيه، وابتكار المنتجات التي تتواصل فيما بينها بسلاسة لتوفير تجربة أكثر ذكاءً.

عرضت العلامة التجارية خلال هذه الفعالية الافتراضية أحدث منتجاتها المبتكرة والثورية بما في ذلك:
• The Premiere جهاز عرض ذكي يرتقي بالترفيه المنزلي إلى المستوى التالي
• Odyssey G55 حيث تستمر شاشات سامسونج بريادة تجارب الألعاب
• أجهزة جديدة كلياً في محفظة Galaxy المتسعة ومنها Tab A7 و Galaxy Fit2 و A42 5G و Galaxy Z Fold2
• الشاحن اللاسلكي تريو Trioاستجابة لرغبات المستخدمين في مواكبة أنماط الحياة المعقدة
• ثلاجة RB7300T الكلاسيكية المزودة بتكنولوجيا SpaceMax ™️ ومجموعة الثلاجات القابلة للتخصيص حسب الطلب، وإطلاقها في أوروبا
• غسالة WW9800T ونشافةDV8000T ، وكلاهما مزودان بحلول التعلم الذكي وإمكانات الاتصال التلقائي

وقال بنجامين براون، مدير التسويق في سامسونج أوروبا للإلكترونيات: ” قمنا هذا العام بإعادة تقييم دورنا وريادتنا في مجال الابتكارات التكنولوجية، على نحو يفوق التوقعات. وفي هذا الإطار، نعمل في سامسونج على تبني هذه التغييرات، وتعزيز ريادتنا عبر الابتكار واستشراف مستقبل التكنولوجيا. ونحرص على نحو مستمر لتوفير تقنيات متطورة وثورية، والتخطيط للإعلان عن مجموعة أجهزة 2020 المبتكرة، عبر هذه الفعالية الافتراضية التي تغير قواعد اللعبة. وتوفر هذه الفعالية رؤية سريعة عما سيشهده المستخدمون في المستقبل، حيث نواصل تقديم المنتجات والأجهزة التي تعزز تجارب المستخدمين على نحو مستمر”.

الارتقاء بتجارب الترفيه إلى المستوى التالي في الأماكن المغلقة والمفتوحة
تغيرت أنماط الحياة التي نعيشها على نحو ملحوظ، حيث بتنا نقضي وقت أطول في المنزل، كما أصبح التلفزيون، أهم الوسائل التي توفر تجارب ترفيهية لجميع أفراد الأسرة، أكثر من أي وقت مضى. بات جهاز التلفاز وسيلتنا الأساسية للاتصال مع العالم الذي نعيش فيه، عبر مشاهدة الأخبار، ومتابعة برامجنا الترفيهية المفضلة، الأمر الذي عزز الرغبة لدى المستخدمين للحصول على أفضل التجارب التلفزيونية على الإطلاق.
أعلنت سامسونج عن إطلاق The Premiere، وهو عبارة عن جهاز عرض ليزر ذكي، يعزز تجارب المستخدمين السينمائية المرئية من راحة منازلهم، ويتوفر جهاز The Premiere بطرازين هما LSP9T قياس 130 بوصة وLSP7T قياس 120، ويدعم كلاهما صور ليزر بدقة 4K. ويتميز جهاز Premiere بتصميم مدمج شامل وحجم صغير، ما يجعله قابلاً للإندماج في جميع غرف المنزل، ويعزز مزاياه، حيث يمكن وضعه بسهولة مباشرة أمام الحائط أو الشاشة. ويعتبر Premiere LSP9T مع ذروة سطوع تصل إلى 2800 شمعة، أول جهاز عرض معتمَد في العالم بدقة (+HDR10)وتقنية الليزر الثلاثية، حيث سيتمكن المستخدمين من الاستمتاع بمحتوى فائق الدقة في جميع بيئات الإضاءة. سيكون الجهاز متاحاً هذا العام في ألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وسويسرا والنمسا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا وإسبانيا ودول اسكندينافيا.
كما شهد هذا العام، المزيد من التجارب التي تعزز تجارب الترفيه السلسة في جميع المساحات الداخلية والخارجية، حيث أعلنت سامسونج للإلكترونيات، عن توسيع مجموعتها من أجهزة الترفيه المنزلي الحائزة على جوائز، عبر إطلاق جهاز تلفازThe Terrace ، أول تلفزيون مخصص للاستخدام في الهواء الطلق وتعزيزاً لتجربة المشاهدة الخارجية في جميع الأحوال، وقد تم تصميم شاشة التلفاز المبتكر ومكبرات الصوت The Terrace لمقاومة عوامل الطقس كالماء والغبار والحشرات بتصنيف IP55، توفر مكبرات الصوتThe Terrace Soundbar تجربة سمعية من المستوى التالي، تعيد تعريف أبعاد المسرح المنزلي، بفضل تقنية إلغاء الضوضاء، لتجارب غامرة تتميز بجودة صوت واضحة بغض النظر عن البيئة المحيطة. ويتميز التلفزيون بتقنية مقاومة الانعكاس والمتكيفة مع الصورة، والتي تعمل على تحسين جودة المحتوى عبر تحليل البيئة المحيطة لتخفيف التوهج، مع مستوى سطوع 2000 شمعة في المتر المربع ودقة ضQLED 4K، لتوفير تجربة مرئية ممتعة بجودة صورة تحاكي المشاهد الحقيقة، حتى في وضح النهار. يتوفر تلفاز The Terrace بأحجام مختلفة 55 و 65 و 75 بوصة، وسيتم إطلاقه أولاً في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة وسويسرا.

تم إنشاء مجموعة تلفزيونات سامسونج بناء على فلسفة التصميم والابتكار الجريئين، حيث تم إطلاق مجموعة من أجهزة التلفزيون المناسبة لجميع قواعد المستخدمين، بما في ذلك The Sero الذي يعتبر أول تلفاز في العالم لعرض المحتوى من الأجهزة المحمولة. كل ما يحتاجه المستخدمون ببساطة النقر على الهاتف الذكي، لمشاهدة محتوى الأجهزة المحمولة على التلفزيون مع عرض محسّن بدقة QLED.

تعتبر مشاهدة البرامج التلفزيونية المفضلة، الوسيلة الوحيدة حالياً للترفيه عن المستخدمين، حيث يقضون معظم أوقاتهم بالعمل والتعلم عن بُعد، وتعتبر الصور النابضة بالحياة والجودة الفائقة للصوت عناصر أساسية لتعزيز تجربة الترفيه المنزلية. ويتميز تلفاز Q950 QLED 8K بجمعه بين التصميم النحيف والأنيق وجودة الصورة المذهلة بدقة8K إضافة إلى صوت محيطي متميز. تتوفر في تلفاز Q950 “شاشة انفينيتي ” فائقة الاتساع، والتي تنتج نسبة شاشة إلى الجسم بمقدار 99 في المئة لخلق تجربة مشاهدة غير مسبوقة والتي تعتبر الأكبر من نوعها في السوق. ويبلغ سمك التلفاز الجديد 15 مللميتر فقط عبر شاشة العرض بأكملها. وتتم مزامنة الصوت بسماعات تلفزيون بكل تناغم مع جهاز الصوت من سامسونج بفضل نظام Q-Symphony في جهازي Q950T و Q900T للاستمتاع بتجربة صوت محيطي مدمجة والارتقاء بالتجارب السمعية والبصرية إلى المستوى التالي ( مدمجة في نماذج مختارة من تلفزيونات QLED).

تجربة لعب غامرة تجعلك تشعر وكأنك في قلب الميدان
تعتبر صناعة الألعاب من أهم القطاعات الآخذة في التطور، فهي لم تعد مجرد لعبة لإطلاق النار على العدو أو تمثيل أدوار البطولة – فقد أصبحت الألعاب مكاناً للتواصل مع الآخرين وفرصة لمشاركة الخبرات الجديدة. وقد شهد هذا العام استضافة منصات الألعاب لفعاليات إطلاق الأزياء والمهرجانات، وصولاً إلى استقبال تجربة سامسونج “Life Unstoppable”.

تقدم سامسونج أفضل تجربة لعب على الإطلاق، سواء عند التنقل بفضل مزايا مجموعة Galaxy كهاتف Note20 الجديد، أو في المنزل مع تلفزيونات QLED . وتجسد شاشتي Odyssey G9و Odyssey G7 الجيل التالي في مجموعة شاشات الألعاب المنحنية Odyssey، وتتميز الشاشتين بتقديم أول شاشة توفر معدل انحناء 1000 راديان عميق وغامر، مع معدل تحديث سريع يبلغ 240 هرتز، ووقت استجابة يبلغ 1 مللي ثانية، لتجارب لعب غامرة. وتعزز جودة صورة QLED الفائقة بدقة HRD10 + حيوية الصورة عند اللعب بجودة تحاكي الحقيقة مع سطوع وتباين محسنين. وتنضم شاشة Odyssey G5 الجديدة كلياً، والمتاحة للشراء في بلدان محددة ، إلى طرازات Odyssey الرئيسية الحالية. وتحتوي الشاشة الجديدة على جميع التقنيات التي تتوقعها من شاشة ألعاب سامسونج بالإضافة إلى تقنية Flicker-Free التي تقلل من إجهاد العين، لتمكين اللاعبين من الاستمرار في اللعب لأطول فترة ممكنة.

الريادة في ابتكار الأجهزة المحمولة المتصلة القائمة على إرث سامسونج في ابتكار التكنولوجيات الذكية والمتقدمة
اعتمد المستهلكون هذا العام على تكنولوجيا الهاتف المحمول أكثر من أي وقت مضى، حيث سهلت الأجهزة المحمولة حياة الناس عبر تمكينهم من التواصل مع عائلاتهم وأصدقائهم، إضافة إلى تمكينهم من الدراسة والعمل عن بعد، والاهتمام بلياقتهم البدنية وتحقيق إنجازات هامة في مجال اللعب. تقع التجارب المتصلة في صميم عمل سامسونج، وتتفاعل أجهزة منظومةGalaxy على نحو مثالي لمساعدة المستخدمين على الاستفادة من الفرص والإمكانات على نحو مستمر.

مع تحول حياتنا على نحو جذري، بحيث بتنا ونعمل ونعيش ونتمتع بالتجارب الترفيهية في مكان واحد، باتت الحاجة إلى جهاز ترفيه بحجم مضغوط، أكثر أهمية من أي وقت مضى. من هنا قامت سامسونج بإطلاقGalaxy Tab A7، أحدث إضافة إلى مجموعة أجهزة الكمبيوتر اللوحي لتوفير تجارب من المستوى التالي للمستخدمين. توفر شاشة الجهاز مقاس 10.4 بوصة، والموضوعة في إطار متماثل بلمسة معدنية فاخرة، تصميماً أنيقاً ومتوازناً. ويوفر جهاز Tab A7 بنسبة شاشة إلى الحجم تبلغ 80٪، ومكبرات صوت رباعية من طراز Dolby Atmos وبطارية طويلة الأجل، تجربة ترفيه غامرة أثناء التنقل. ويعتبر مثالياً للأطفال بفضل تطبيق Samsung Kids الجديد كلياً الذي يتميز بمجموعة متنوعة من المحتويات التعليمية والترفيهية.

كما شهد هذا العام التزام العديد من الناس بممارسة التمارين الرياضية من المنازل*1، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الطلب على الأجهزة القابلة للارتداء لمراقبة مستويات اللياقة البدنية، حيث يبحث العملاء عن طرق تساعدهم في الحفاظ على نمط حياة صحي. استجابة لهذا الطلب المتزايد، أعلنت سامسونج إطلاق جهاز جديد قابل للارتداء، وهو سوار Galaxy Fit2، الذي يعتبر الصديق المثالي للحفاظ على اللياقة البدنية، بتصميم نحيف وخفيف الوزن وبطارية تدوم طويلاً وميزات تتبع متقدمة للتعرف على البيانات المتنوعة.

يتتبع هذا السوار ما يصل إلى خمسة أنواع مختلفة من الأنشطة تلقائياً، إضافة إلى توفير البيانات عن العديد من القياسات المهمة للحفاظ على الياقة البدنية مثل حرق السعرات الحرارية ومعدل ضربات القلب والمسافة وغيرها من المزايا. كما يراقب أنماط النوم، ويقدم تحليلاً يومياً مع معلومات فريدة لنوم أكثر عمقاً. ويساعد تصميم الأخدود في تقليل التعرق، كما تأتي الشاشة الزجاجية ثلاثية الأبعاد مع أكثر من 70 خيارًا مختلفًا للواجهة، لتمكين المستخدمين من التبديل فيما بينها على نحو يناسب أسلوبهم. ويعمل السوار لمدة تصل إلى 15 يوماً، ويمكن تمديدها حتى 21 يوماً حسب الإعدادات والظروف، دون الحاجة لإعادة الشحن*2، لتمكين المستخدمين من التركيز على لياقتهم دون القلق من نفاد البطارية.

ساهمت أجهزة Galaxy المتوافقة مع تقنية الجيل الخامس في تعزيز تجارب الاتصال، وتمكنت سامسونج عبر توفير مجموعة كبيرة من هذه الأجهزة مع خدمات الدعم المتكاملة، من ريادة القطاع لناحية تحقيق إمكانات تقنية الجيل الخامس ووضعها موضع التنفيذ على أرض الواقع. وأعلنت سامسونج خلال هذه الفعالية عن نيتها إطلاق هاتف جديد مزود بتقنية الجيل الخامس ضمن سلسلة Galaxy A في وقت لاحق من هذا العام ؛ هاتف Galaxy A42 5G، والذي يوفر جميع الميزات التي يمكن أن تتوقعها من أجهزة هذه الفئة، بما في ذلك تصميم عصري فريد للهاتف وتصميم جديد للكاميرا الرباعية، يتميز A42 5G بشاشة Super AMOLED مقاس 6.6 بوصة تعزز قدراتك على الاتصال بفضل مزايا التحميل والبث فائقة السرعة. جهاز يستمر في العمل ويساعدك على تسجيل كل لحظة والتعبير عن شخصيتك بأدق التفاصيل.

في العام الماضي، أحدثت سامسونج ثورة في عالم الهواتف الذكية، عبر إطلاقها جهاز قابل للطي. وتواصل سامسونج ريادتها في هذا المجال عبر إطلاق الجيل التالي من هواتف محفظة Galaxy Z القابلة للطي، والمتمثلة في جهاز Galaxy Z Fold2.

يعتمد هذا الابتكار الأحدث في تقنيات الهاتف القابل للطي، والمتوفر الآن للطلب المسبق، على تراث سامسونج في الابتكار – حيث يجمع بين التصميم المذهل والمزايا المتطورة الثورية. ويأتي بلونين – أسود ميستيك وبرونز ميستيك، وبفضل تقنية المفصلات التي لا تضاهى، يمكن الانتقال بسهولة من شاشة غطاء بحجم 6.2 بوصة، إلى شاشة عرض غامرة مقاس 7.6 بوصة يتضاعف حجمها عند فتح الهاتف.

ونظراً لأهمية ودور التكنولوجيا أكثر من أي وقت مضى، أدركت سامسونج الحاجة إلى إطلاق منصة شحن جديدة يمكنها شحن المزيد من الأجهزة في وقت واحد. ويعتبر الشاحن الثلاثي اللاسلكي، بمثابة حل جديد كلياً مصمم لشحن جميع الأجهزة المتوافقة.

أجهزة منزلية مبتكرة تمكن المستهلكين من تخصيص أنماط حياتهم وتبني أسلوب حياة مستدام
تعمل سامسونج على توسيع عروضها للأجهزة المنزلية المرنة، حيث أطلقت ثلاجة Beksope المعيارية خلال شهر أكتوبر في أوروبا، والتي تتميز بالقدرة على تخصيصها بعدة طرق باستخدام ألوان ومواد سهلة التحديث. وتوفر الثلاجة خيارات لا حصر لها للمستخدمين، عبر توفير مرونة استثنائية تمكنهم من إبتكار حلول مخصصة لمطابخهم في كل مرحلة من مراحل حياتهم.

وتولي سامسونج اهتماماً خاصاً بتعزيز مرونة أسلوب حياة المستهلكين، حيث تظهر الاتجاهات الحديثة أن المستهلكين يزورون محلات السوبرماركت على نحو أقل، ولكنهم يشترون منتجات أكثر، وعلى هذا الأساس اكتشفت سامسونج الحاجة إلى تطوير ثلاجات قادرة على استيعاب كمية أكبر من الأطعمة مع الحفاظ عليها طازجة لفترة أطول. توفر الثلاجة الكلاسيكية RB7300T سعة تخزين ثورية بفضل تقنية SpaceMax ™️ الفريدة من سامسونج التي توفر سعة تخزين تصل إلى 385 لتراً، مع ثلاثة خيارات ارتفاع مختلفة، بحيث يمكنك شراء الكمية التي تريد من المنتجات. يساعد أداء الطاقة المميز في تمكين المستهلكين من الحفاظ على أسلوب حياة مستدام. ويساهم الضاغط العاكس الرقمي بتخفيض استهلاك الطاقة، عبر ضبط درجة الحرارة تلقائياً وفقًا لما هو موجود في ثلاجتك، بما يؤدي إلى استخدام طاقة أقل بنسبة تصل إلى 50٪.

تحتفي سامسونج بعصر الغسيل الذكي الموفر للطاقة مع غسالة WW9800T الجديدة ونشافة DV8000T ، وتعمل الغسالة بتقنية الذكاء الاصطناعي مع لوحة تحكم ذكية تتعرف تلقائياً على الإعدادات والدورات المفضلة لديك. وتعزز تقنية EcoBubble ™️ كفاءة المنظف إلى أقصى حد عن طريق مزجه مع الهواء والماء لتحويله إلى فقاعات ناعمة. وتعمل المجموعة الجديدة بدعم من تقنية QuickDrive ™️ الشهيرة، على تقليل أوقات الغسيل بنسبة تصل إلى 50٪ وخفض استخدام الطاقة بنسبة تصل إلى 20٪.

توفر الغسالة المدعومة بالذكاء الاصطناعي عند إقرانها مع النشافة الجديدة العاملة بذات التقنية، تجربة غسيل مخصصة على نحو متكامل. يتواصل الجهازين عبر رابط تلقائي لضبط مسار التجفيف الصحيح للحمولة التي تم غسلها للتو. وتحتوي النشافة الجديدة أيضًا على تقنية مضخة الحرارة المصنفة للطاقة A +++ والتي تعد الأكثر كفاءة من سامسونج حتى الآن.

للتعرف على أهم أحداث فعالية Life Unstoppable الرجاء زيارة الرابط التالي https://www.samsung.com/uk/explore/experiences/life-unstoppable-2020/

لمزيد من المعلومات حول مجموعة أجهزة سامسونج لعام 2020 ، يرجى زيارة www.samsung.com


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com