مدير عام موارد وتنمية الشرقية يدشن حملة (مكاني بينكم) الإعلامية


مدير عام موارد وتنمية الشرقية يدشن حملة (مكاني بينكم) الإعلامية



الدمام – المختصر الاخبارية

دشن مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل بمقر الفرع امس الاحد 18 أكتوبر 2020، الحملة الإعلامية (مكاني بينكم). وذلك بحضور أمين عام المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية لولوة الشمري، وبحضور مساعد المدير العام للتنمية ابتسام الحميزي، ومديرة الإشراف على الفروع الإيوائية فاطمة عسيري ومدير مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام محمد الزهراني وعدد من منسوبي ومستفيدي تأهيل الذكور ومنسوبي الفرع.

واشار سعادته بأن هذه الحملة التي تنطلق في المنطقة الشرقية كأول منطقة من مناطق المملكة بالتنسيق مع وكالة الوزارة للتأهيل والتوجيه الاجتماعي تحمل الجميع مسؤولية المزيد من البذل لتحقيق اهدافها وان دعم مجلس الأمناء بمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية برئاسة سمو الأميرة عبير بنت فيصل سيكون له بإذن الله عظيم الأثر  في الوصول للأثر المنشود حيث تم ادراج هذا البرنامج بعد دراسات كثيرة اكدت ما تقتضيه الحاجة من دمج الأشخاص ذوي الإعاقة مع الاسرة والمجتمع لا سيما الحالات التي تقيم في المراكز، وتستهدف الحملة ثلاث محاور هي فرق العمل والاشخاص ذوي الاعاقة والمجتمع، وتهيئتهم وتأهيلهم لوجوده في بيئة طبيعية، وأننا بتحقيق كل المتطلبات سيصبح لدينا اطمئنان تام بتأدية الرسالة على الوجه المطلوب، لأن الدمج يحتاج إلى متابعة ورعاية لاحقة ورعاية منزلية وتضافر الجهود.

من جهتها اوضحت لولوة الشمري بأن العمل بالجانب الانساني في هذه الحملة عالي جداً، وأننا إذا وفقنا في تذليل الصعاب لا شك يوجد لدينا قصص جميلة وملهمة لذوي الاعاقة، فأن هذه الفئة متى ما ذللت لها الصعاب والتحديات كان لها دور فاعل، ولابد أن نكون أداة معينة لولاة الامر من حيث أن تكون جميع البرامج التي تقدم بمواصفات عالمية، وأن الرؤية هي الملهمة لكل نشاط نضع له مقاييس تتبع أهداف التنمية المستدامة ويكون للمملكة مؤشر اداء عالي في جميع الأهداف.

كما عبرت الحميزي بكلمة جاء فيها: نفخر اليوم بالمنطقة الشرقية بإطلاق حملة مكاني بينكم كأول المناطق على مستوى المملكة متمثلاً في مركز تأهيل الذكور بالدمام بخطة محكمة تحقق الاتفاقيات الدولية لحقوق الاشخاص ذوي الإعاقة وتنبثق من برامج رؤية المملكة 2030 لرعاية وتمكين ابناءنا وبناتنا من ذوي الاعاقة والذين تهفو قلوبهم لأحضان اسرهم وذويهم، وبالتعاون مع القطاع الخاص وغير الربحي بما يحقق اندماجهم في المجتمع ومنحهم حقوقهم المشروعة.

ووضح الزهراني بأن حملة مكاني بينهم انطلقت لتأهيل الاشخاص ذوي الاعاقة وبقاءهم في مكانهم الطبيعي مع الأسرة بدعم من الوزارة حيث تم دراسة جميع جوانب الحملة بما فيها الميزانية المترتبة على ذلك، ووضع خطط مدروسة ليستفيد منها المستفيد من خدمات الوزارة، وهناك خطط موضوعه للدعم اللوجستي والدعم الطبي وعن طريق الاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين وبرامج الرعاية اللاحقة.  سنعيش بإذن الله التجربة كمسؤولين بما يتناسب معهم بإنسانيتنا ونقدم العمل بجودة عالية من أجلهم.
 
وتهدف الحملة الإعلامية (مكاني بينكم) التي أطلقتها وكالة التأهيل والتوجيه الاجتماعي بالوزارة لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم الملحقين في مراكز التأهيل الشامل والدمج الاجتماعي لهم، ورفع مستوى الدعم وكفاءة وجودة الخدمات الاجتماعية المقدمة، كما تهدف إلى تطوير المفاهيم حول البرامج المقدمة والبيئة السليمة ذات المردود التربوي والاجتماعي المناسب وتطبيق ما تعهدت عليه المملكة في الاتفاقية الدولية من وتوفير برامج بديلة عن الخدمات الايوائية والتي تدعم تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم بالمجتمع. وتسير الخطة التواصلية عبر تقسيم الحملة إلى ثلاث مراحل، الأولى تهدف إلى توعية الموظفين برنامج الدمج، ثم المرحلة الثانية توعية الأسرة وتعريفهم بالبرنامج وتهيئتهم له، وتنتهي الحملة بإطلاق أهداف ورسائل المجتمع.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com