تواصل الدورات والورش التدريبة لمستفيدي برنامج الرعاية والتأهيل (بناء)


تواصل الدورات والورش التدريبة لمستفيدي برنامج الرعاية والتأهيل (بناء)



الدمام – المختصر الاخبارية

لليوم الثاني على التوالي تواصلت الدورات والورش التدريبية والجلسات الفردية لمستفيدي برنامج الرعاية والتأهيل (بناء) الدفعة الثامنة بالمنطقة الشرقية(الدمام) ضمن الدورات التدريبية المتميزة الموجهة لمستفيدي برنامج الرعاية والتأهيل (بناء) منها تحديات ما بعد الافراج وإدارة الغضب والتجارة الالكترونية ومهارات حل المشكلات والتعصب ومهارات الحوار العائلي وإدارة الضغوط والفن التشكيلي.

وتضمنت دورات اليوم الثاني في (التجارة الإلكترونية )(ودورة حل المشكلات )
اذ افتتح مشرف قسم التدريب والمناهج وعضو لجنة التدريب ببرنامج بناء أ. منهال الجلواح بمقدمة تعريفية عن التجارة الإلكترونية
افاد فيها ان التجارة الكترونية تعتبر وحدة من التغييرات التي دخلت الحياة العصرية بقوة وانها تبلورت منذ بضعة عقود وزادها اهمية ارتباط الذكاء الاصطناعي بالتجارة الكترونية والمقارنة بينها وبين التجارة التقليدية ، كما أفاد بان السوق السعودية سوق واعد للتجارة الكترونية وسوق خصب للممارسة التجارة الإلكترونية و إن اكثر عمليات البيع والشراء تتم من دول الخليج من بينهم السعودية اذ ان هناك دراسة في عام 2018م أظهرت نمو للتجارة الإلكترونية حيث بلغ حجم قيمة الاستثمار في التجارة الإلكترونية 80 مليار في عام 2018م بنسبة 32 % في التجارة الإلكترونية وانخفاض 20% من التجارة التقليدية

وقدم المدرب مجموعة من الأنشطة التفاعلية مع المستفيدين من خلال الأنشطة الجماعية موضحا فيها المزايا والمحاور التي يمكن أن توفرها التجارة الإلكترونية الى المستفيدين بشكل عام
كما أضاف عضو لجنة قسم التدريب والمناهج ببرنامج الرعاية والتأهيل (بناء) الأستاذ فيصل السالم: بان المملكة العربية السعودية من اعلى عشرة دول نمو في العالم في التجارة الإلكترونية وان المملكة سوق واعدة للسوق الإلكترونية تسعى المملكة الى تحفيزها، ثم تطرق الى نظام التجارة الإلكترونية في المملكة والقطاعات الأكثر استفادة في سوق العمل من التجارة الإلكترونية هي السياحة والسفر والفنادق وقطاع الاتصالات.
بعد ذلك قدمت ا. سلوى الاحمري (اخصائي اجتماعي اول وعضو لجنة التدريب والمناهج وعضو قسم الاجتماعي في برنامج الرعاية والتأهيل (بناء) (دورة مهارات حل المشكلات)
أفادت فيها بان المشاكل شيء أساسي في الحياة اليومية وان الانسان الطبيعي يستطيع تجاوز المشكلات ويحقق أهدافه باتخاذ قراراته بالتخطيط والابتعاد عن التفكير الخاطئ الذي يتركز حول الذات والاستعجال والاحكام المسبقة والتفكير المضاد العدائي والتقليد الأعمى
ولحل المشكلات تتركز في ادارك المشكلة وتحديد الأسباب والتقييم وتوليد الحلول وتنفيذ حل المشكلة
ومن النماذج المعروفة لحل المشكلات نموذج عظم السمكة الذي يحدد المشكلة الرئيسية وكتابة عدة حلول للمشكلة ثم اختيار الأفضل منها لحل المشاكل.
واختتمت الدورة التدريبية بتفاعل المستفيدين مع الأنشطة التدريبية لحل المشكلات ومناقشة أفضل الحلول للمشاكل.
يذكر ان برنامج الرعاية والتأهيل (بناء) برنامج وطني اجتماعي يهدف الى مواجهة التطرف وتحقيق الامن الفكري وتعزيز روح الانتماء من خلال بناء مجموعة من المهارات النفسية والاجتماعية لتحقيق السلامة الفكرية وتعزيز الوحدة الوطنية.
كما يهدف برنامج “بناء” إلى إعادة المستفيدين للانخراط في المجتمع بشكل طبيعي، إذا يقدم لكل دفعة من المستفيدين دورات وورش تدريبية وفق احتياجاتهم النفسية والمهنية واعادتهم الى اعمالهم أو توفير وظائف لهم من خلال تواصل البرنامج مع المؤسسات الحكومية والأهلية المتعاونة مع البرنامج.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com