إغلاق مطعم للفقراء في بروكسل بسبب دعوات لتجنيد مقاتلين لسورية


إغلاق مطعم للفقراء في بروكسل بسبب دعوات لتجنيد مقاتلين لسورية


ميني نيوز

أغلقت السلطات في بروكسل مطعما للفقراء بسبب شكوك أنه يستخدم لتحريض أشخاص للانضمام إلى القتال في سورية, وفقا لما ذكره تقرير إخباري الأحد.

وتقدم خدمة توزيع الوجبات “ريتو دو توحيد” وجبات مجانية في حي سكاربيك الذي تقطنه أغلبية مسلمة أيام السبت من كل أسبوع ونقلت وكالة انباء بيلجا عن برنار كليرفاي, رئيس بلدية سكاربيك, قوله إنه اتضح أن مالك المطعم الذي اعتنق الإسلام يستغل الخدمة كى” يلقي خطابات أصولية, يطلب فيها التوجه إلى سورية”.

وقال إن اثنين ممن توجهوا مؤخرا إلى سورية كانا على صلة بالمنظمة ويعتقد أنهما كانا يترددان بصفة مستمرة على مطعم الفقراء في الحي ويسود جدل بين البلجيكيين في الآونة الأخيرة بشأن كيفية القضاء على تجنيد مقاتلين للحرب في سورية بين أفراد الجالية المسلمة في البلاد.

ونفذت الشرطة يوم الثلاثاء الماضي مداهمة واسعة النطاق استهدفت جماعة ” الشريعة لبلجيكا”, وهي جماعة يشتبه أنها تجند مقاتلين للحرب في سورية, واعتقلت المتحدث السابق باسم الجماعة فؤاد بلقاسم وأردت الشرطة الشهر الماضي ما يشتبه أنه إرهابي من أصول جزائرية قتيلا بالرصاص وزعم إنه كان يحتفظ بمخزن للأسلحة في شقته ببروكسل.

وقيل إنه متورط في عملية سرقة مسلحة لمتجر سرقت خلالها ثماني قطع أسلحة. وقالت السلطات في أيلول/سبتمبر الماضي إنها فككت شبكة جهادية ترسل شبابا للقتال في الصومال ضمن صفوف حركة الشباب الإسلامية المسلحة.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com