تحت رعاية سمو أمير الشرقية انطلاق الملتقى الوطني التاسع لنظم المعلومات الجغرافية


تحت رعاية سمو أمير الشرقية انطلاق الملتقى الوطني التاسع لنظم المعلومات الجغرافية



محمدالأمير-الدمام-المختصرالإخبارية

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، تنطلق فعاليات الملتقى الوطني التاسع لنظم المعلومات الجغرافية بالمملكة  اليوم الاثنين في فندق شيراتون الدمام لمدة ثلاثة أيام.

وبين رئيس اللجنة الفنية لنظم المعلومات الجغرافية ورئيس اللجنة المنظمة للملتقى الدكتور عبدالله بن حسين القاضي، أن عدد المشاركين في فعاليات الملتقى المتنوعة يزيد هذا العام على (1000) مشارك سيقدمون أوراق عمل وندوات وورشاً ومحاضرات وستلقى هذه المشاركات الضوء على عدد من المحاور أهمها : التقنيات الجديدة والهواتف الذكية في دعم مشاريع نظم المعلومات الجغرافية والمساحة وصناعة الخرائط، واستخدام الليزر في بناء الخرائط الطبوغرافية والنماذج ثلاثية الأبعاد، والتعليم وأبحاث الدراسات العليا في مجال نظم المعلومات الجغرافية، وتطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في مجال الصناعات البترولية، وتكامل البيانات المكانية لإدارة الكوارث، والرصد البيئي، والاستجابة للطوارئ، والتنمية المستدامة والموارد البشرية.

ولفت القاضي بأن الملتقى يناقش تقنيات ذكية واستخدام الليزر في الخرائط وتطبيقات بترولية وبيانات للكوارث والرصد البيئي والتطبيقات البلدية لنظم المعلومات الجغرافية، والاتصالات والخدمات المبنية على المواقع، وجودة الإنتاج والتدقيق للبيانات المكانية وتطبيق المواصفات ذات العلاقة.

وأضاف القاضي أن معرضاً للمستجدات التقنية والإلكترونية المستخدمة في التطبيقات الميدانية لنظم المعلومات الجغرافية سوف ينظم بالتزامن مع الملتقى تشارك فيه مؤسسات وشركات محلية وأجنبية من الجهات العاملة في هذا الميدان.

من جانبه عبر الدكتور خالد بن محمد البتال وكيل إمارة المنطقة الشرقية رئيس اللجنة العليا لنظم المعلومات الجغرافية، عن بالغ شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على رعايته وتشريفه للملتقى، وحرص سموه الكريم على إنجاح فعالياته وتحقيق غاياته، مشيدا بمتابعة واهتمام سمو نائبه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية لكافة أعمال الملتقى واستعداداته.

وفي سياق متصل عقدت صباح أمس ورشة عمل لــ30 طالبة من طالبات المدارس الثانوية قدمتها المهندسة هبة تيرو من شركة سعودي اوجيه المحدودة,  هدفت الورشة إلى تعريف الطالبات بمفاهيم و مبادئ  نظم المعلومات الجغرافية ، إمكانية تطبيقه ، وكيفية الربط جغرافيا ، و كيفية البدء وعمل الخطوات الأولى لأي مشروع بهدف استغلال هذه التكنولوجيا على عدة تطبيقات ، بالإضافة إلى  التعريف ببعض أدوات نظم المعلومات الجغرافية والبرمجيات المفتوحة Open Source  التي يمكن الحصول عليها للبدء في المشاريع المدرسية وكيفية استخدامها بالشكل الأمثل, مع تطبيق عملي لإنتاج خريطة للمنطقة  الشرقية من المملكة العربية السعودية.

فيما قدم الدكتور عبدالله ماه، من كبار أخصائي استشعار عن بعد بشركة ارامكو السعودية  ورشة عمل بعنوان “الاستشعار عن بعد لعلماء الأرض”, شارك بها 25 متدرباً, وتناولت الورشة   المبادئ الأساسية للاستشعار عن بعد, وكيفية معالجة الصور الرقمية و الخرائط السطحية من نوع الغطاء, بالإضافة إلى استخراج المعلومات من صور الأقمار الصناعية وتحويل النقطية إلى تنسيق النواقل لاستخدامها في نظم المعلومات الجغرافية, كما تناولت الورشة تغيير الكشف باستخدام بيانات الزمنية من ( رصد المشاريع الإنمائية ، ورصد الكوارث ، والتخطيط الحضري ، التخطيط المسح ، الخ … ), مع رسم الخرائط الجيولوجية السطحية، وملامح السطح و التكامل مع البيانات الجيوفيزيائية مثل المغناطيسية و الجاذبية.

وفي الورشة الثالثة بعنوان تحديد المدى لرسم الخرائط الأرضية والمحمولة التي قدمها الأستاذ أيمن حبيب، من  قسم هندسة  الجيوماتكس، بجامعة كالغاري بكندا, تناولت محاور المبادئ الأساسية لليزر وتحديد المدى لنقطة المواقع المعادلة مع معالجة البيانات وتحديد المدى وشارك بالورشة  10  متدربين.

جانب من ورش العمل أمس

جانب من ورش العمل أمس


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com