زوايا (زهور أحمد)


زوايا (زهور أحمد)



بقلم زهرا أحمد ال فتيل

الزاوية الأولى :
إنَّ مهنة التفتيش في المخابرات ليست حصراً على ممتهنيها ،، فالعيون أحياناً حين تعشق بعض الأماكن فهي تقوم بمحاصرتها فتداهمها بنظرة خاطفة سريعة كما يسمى ( لمح البصر )

الثانية :
كانت آخر إلتفاته !!!
وجهان لايبتسمان
الأول يتصدد .. والآخر يتغافل
فانتهى الموقف لموقد الباب
فخروجاً منه .. فرحيل صامت ترك كلمات مُعلقة لازالت تتكلم .

الثالثة :
الشيء الذي لايمكننا التخلي عنه ؟
يخنقنا عندما نبتعد عنه ،،
فنحن كرهناء الإعتقال من أجل الدفاع عن ملامح رأيناها قضية تستحق الموت .

الرابعة :
نتخيل الحياة كما يحلو لنا
نحن نملك خيالاتنا ولله الحمد
ولكننا في الحقيقة نعيش عذابات الوهم
فليست بملكنا تحقيق الآمال البعيدة عن مستوى الفهم، ولله الحمد .

الخامسة :
لاندري كيف تكون أشكال بيوتنا في قلوب من نريد أن نسكن فيها
نرسم في كل ليلة هندسة جميلة نتوقعها
ونمحوها في يوم الغد لأننا مستسلمون لقاعدة تقول ( الأبواب لاتبقى مفتوحة للأبد )

السادسه :
الطريق للسعادة هو طريق النيات البيضاء الصادقه
لاأدري كيف تمضي الناس في شوارع تشبه القبور في إزدحامها بالموتى ووحشتها من الحياة المبهجه
قلوبنا قبورنا .. حتى نُسعد فلنسعد بعضنا.

السابعة:
ليت المجهول مبني لمايشبه المعلوم
فقد نتوصل لتحليلات قدرية
نتدراك ،، أو نحمي ،، أو نستعد ،، أو نسرع
أو نبطيء
أين كانت أفعالنا ، المهم إننا ( نتهيأ )
فنمحو هذه العبارات :
(صدمة ) …(خيبة )…(مفاجأه)….(إنقلاب)

الثامنة
هل الحب يتشكل في شرنقته الملتفة في عمقنا
أم نحن الذين نخلق له أشكالاً من صريح أفعالنا
أم هو من غير شكل
كما الهواء الذي نتنفسه ولاندري من أين نقطة هبوبه
لاوجه له ولاصورة ،، فقط صوت يرتفع وينخفض في رياحه ونسيمه
فهل الصوت أقوى من الملامح ؟؟!

التاسعه:
الزوايا التي نلصق عليها ذكريات خالدة
لانزورها فقط ولكن ؟؟!
قد تستحوذ على عقولنا ونقيم عليها طقوس التذكر والتخيل والتصور وكل العمليات العقليه المعرفية
فقط لأنها طوقت أرواحنا بزاويه حادة الرسخ في القلب .

العاشرة:

لاتحاولو الطيران لتفتحو باباً عُلّق عنكم فلو أراد الله دخولكم لما رفعهُ عالياً عنكم فكفاكم ألم الخيبه .


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      smarh moon

      رائعة جداً عزيزي و بالتوفيق دائماً ..

      (0) (0) الرد
      1. 1.1

        شكرا لكم جميعاً 🙂

        (0) (0) الرد
    2. 2
      Kareema

      أكثر من رائع، سلمت اناملك

      (0) (0) الرد
      1. 2.1

        شكرا جزيلا

        (0) (0) الرد
    3. 3
      ياسر الحسن

      زهرا من الأقلام الشابة المبدعة ، تمتهن الخرف بشكل يليق به ، مشروع كاتبة متميزة قادم في ساحتنا المحلية
      هنيئاً لنا به

      (0) (0) الرد
      1. 3.1

        جزيل الشكر .

        (0) (0) الرد
    4. 4
      منى

      موفقه والى اﻻمام
      رائعه قلمك دائمآ مبدع

      (0) (0) الرد
    5. 5
      zakiahhassan

      كلام في غاية الروعة والرقي مزيدا من التقدم والأرتقاء إن شاء الله ببركة محمد وآل محمد

      (0) (0) الرد
    6. 6
      محمد عبدالعزيز

      الاخبار جداً وائعه ومشكورين على جهوداتكم
      وخاصه زوايا الاخت الفنانه المبدعه زهور احمد على الابداع في اقتناء الكلمات والخواطر مشكورين

      (0) (0) الرد
    7. 7
      أمينة أحمد

      ماشاء الله .. بالصدفة وقعت عيني هنا .. ويالجمالها
      لأول مرة أكتشف أن الزوايا هنا أكثر اتساعا من أفق الواقع .. راقت لي كثيرا

      موفقه وإلى الأمام

      (0) (0) الرد
    8. 8
      فتحي ال شيف

      مواضيعك تحمل بالف معنى
      فكل منا على حسب هواه يفهمها
      اعلم ان لك مقصد ولكن هنا حسب اعتقادي يكمن الابداع عندما نبدأ التفكير ماذا قصد الكاتب

      شكرا انتي تشجعينا على القرأة حين تتنوعين في المواضيع

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *