ثري إم تستحوذ على “كابيتال سيفتي” بــــ 2.5 مليار دولار أمريكي


ثري إم تستحوذ على “كابيتال سيفتي” بــــ 2.5 مليار دولار أمريكي



المختصر الإخبارية- جدة 

 

أعلنت شركة ثري إم مؤخرا بأنها قد أبرمت اتفاقية نهائية  للاستحواذ على شركة “كابيتال سيفتي” العضو في شركة “كيه كيه آر” بقيمة سوقية إجمالية بلغت 2.5 مليار دولار أمريكي، وتضمن ذلك تحمل التزامات دين بمبلغ 0.7 مليار دولار أمريكي وصافي المبالغ النقدية المكتسبة. يذكر أن شركة “كابيتال سيفتي” هي المزود العالمي الرائد لمعدات الحماية من السقوط، التي تندرج ضمن فئة معدات السلامة الأسرع نمواً في قطاع معدات الحماية الشخصية العالمي.

 

ويشكل قطاع معدات الحماية الشخصية أولوية استراتيجية بالنسبة لشركة ثري إم، حيث يشهد الطلب على هذه المعدات نمواً متسارعاً مستفيدا من زيادة زخم التشريعات التنظيمية المرتكزة على سلامة العمال في جميع الدول المتقدمة والنامية.

 

وتشمل منتجات وحلول “كابيتال سيفتي” التي تحتل الصدارة في هذا القطاع، أحزمة السلامة وأشرطة الربط القصيرة وبكرات حبال النجاة ذاتية السحب والنظم الهندسية التي تنضوي جميعها تحت مظلة العلامتين التجاريتين الشهيرتين: DBI-SALA وPROTECTA. وقد أظهرت الشركة نمواً قوياً ومطرداً مع تحقيق زيادة في المبيعات بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 10 في المئة على مدى السنوات الأربع الماضية. وبلغت مبيعات الشركة، التي تمت موازنتها لتشمل عملية الاستحواذ الأخيرة على أساس عام كامل، نحو 430 مليون دولار للسنة المالية المنتهية في 31 مارس 2015.

 

وتعتبر وحدة السلامة الشخصية، التابعة لمجموعة أعمال السلامة والتصميم الجرافيكي في شركة ثري إم، المورد العالمي لحلول معدات التنفس والسمع التي تساعد على تحسين سلامة وأمان العمال. وتورّد المجموعة أيضاً فئات أخرى من منتجات وحلول السلامة، مثل المواد العاكسة المثبتة على ملابس العمال لتوفير رؤية عالية الوضوح، بالإضافة إلى الألبسة الواقية والنظارات الواقية وغيرها.

 

وتحدث إنج. جي. ثولين، رئيس مجلس الإدارة ورئيس ثري إم ورئيسها التنفيذي: “تشكل منتجات السلامة الشخصية عامل نمو استراتيجي بارز لأعمال محفظة ثري إم.” وأضاف: “سيساهم الاستحواذ على شركة كابيتال سيفتي في منح زخم كبير لمجموعة منتجات السلامة الشخصية لدينا، كما سيحظى بدعم من قدراتنا المثبتة في مجال التكنولوجيا والتصنيع والحضور العالمي الراسخ وقوة علامتنا التجارية.”

 

وأشار فرانك ليتل، نائب الرئيس التنفيذي، مجموعة السلامة والتصميم الجرافيكي في ثري إم قائلاً: “تعتبر كابيتال سيفتي شركة هائلة تتمتع بسمعة طيبة وقوية في قطاع معدات السلامة وتتميز بفريق عمل من الموظفين الاكفاء والمتخصصين.” وأضاف: “إن مكانة علامة ثري إم التجارية الراسخة في مجال معدات الحماية الشخصية، بالإضافة إلى قدراتنا العالمية سيلعب دوراً حاسماً في توفير مجموعة أوسع من المنتجات والحلول لكل من عملاء شركتي كابيتال سيفتي وثري إم.”

 

ويعمل لدى الشركة ما يقرب من 1500 موظفاً حول العالم ويقع مقرها الرئيسي في بلومنغتون بولاية مينيسوتا.

 

وقال بيت ستافروس، العضو في شركة “كيه كيه آر” ورئيس فريق الصناعات: “لقد كان لدينا شراكة رائعة للغاية مع إدارة وموظفي كابيتال سيفتي. وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، تمكنت الشركة من تحقيق أداء مذهل من حيث إجمالي النمو في الإيرادات، وتوسيع حضورها الجغرافي وإدخال مزيد من التحسينات على عملياتها التشغيلية. واليوم، تأتي كابيتال سيفتي في طليعة مزودي حلول الحماية من السقوط.” وخلص ستافروس إلى القول: “نحن نرى في ثري إم الحاضنة الأمثل لشركة كابيتال سيفتي التي تضم فريق عمل لديه التزام راسخ في توفير السلامة العامة.”

 

ونوّه ستيفن أوزوالد، الرئيس التنفيذي لكابيتال سيفتي بقوله: “يشكل هذا الاستحواذ خطوة استراتيجية مهمة ستتيح لشركة كابيتال سيفتي وموظفيها فرصة مواتية ونقطة انطلاق قوية للنمو المستقبلي.” وأضاف: “كلا الشركتين تقدّران عالياً أهمية قيم الإبتكار، وبهذا الاستحواذ سنتمكن من تحقيق مزيد من التطوير لمنتجاتنا وتقديم مجموعة أوسع من الحلول لعملاء كابيتال سيفتي وعملاء شركة ثري إم.”

 

واستناداً إلى مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً، تتوقع ثري إم أن يتم تخفيف حصة الاستحواذ بمبلغ 0.04 دولار أمريكي من الأرباح في الأشهر الاثنتي عشر الأولى بعد إتمام الصفقة. وباستثناء التعديلات المحاسبية لمعاملة الشراء والمصروفات المتوقعة لمرة واحدة والمتعلقة بالصفقة وإجراءات توحيد الشركتين، تقدر ثري إم بأن تكون تكلفة الاستحواذ تراكمية على الأرباح بواقع 0.12 دولار أمريكي خلال نفس الفترة.

 

وستزيد قيمة المنشأة السوقية الفعلية 14 ضعفاً عن الأرباح قبل الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين للأشهر الاثني عشر الأولى بعد استكمال الصفقة.

 

ومن المتوقع أن يتم إكمال الصفقة في الربع الثالث، وستكون خاضعة لشروط الإغلاق المتعارف عليها والموافقات التنظيمية للصفقة. وستقوم ثري إم بتمويل الصفقة من خلال النقد المتاح، والذي سيتم توريد جزء منه من خارج الولايات المتحدة.

 

وتولت شركة مورغان ستانلي دور المستشار المالي الحصري لشركة ثري إم، فيما لعبت شركة جولدمان ساكس أند كو دور المستشار المالي الحصري لشركة “كيه آر آر”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com