النهام السنونة يتلاعب “بالمواويل” في مهرجان القطيف


من خلال المواويل والأهازيج البحرية التي يقدمها

النهام السنونة يتلاعب “بالمواويل” في مهرجان القطيف



محمد الضامن -الخبر -المختصر الإخبارية

تفاعل جمهور مهرجان واحتنا فرحانة 6 المقام على كورنيش القطيف مع صوت النهام والمواويل البحرية التي يقدمها النهام محمد السنونة في الحي القطيفي ضمن فعاليات المهرجان.

ويحرص السنونة دائما على تلبية رغبة الزوار للاستماع إلى مختلف الوان هذا الطرب الشعبي كالأبوذيات والزهيريات والأهازيج التراثية البحرية.

ويطالب زوار المهرجان والحي القطيفي بضرورة الإحتفاظ بما يقدمه السنونة ليظل متوارث عبر الأجيال حيث ذكرت فاطمة ال إبراهيم من زوار المهرجان أنها تستذكر الماضي من خلال ما يقدمه السنونة من “فن وطرب تراثي أصيل” ويجب أن لايترك بدون دعم وتشجيع , بينما قال سعيد المرزوق أنه أول مرة إستمع فيها إلى السنونة كان في أحد المهرجانات السابقة وأثرت فيه المواويل وطريقة أدئها وطبقة الصوت التي يتلاعب من خلالها بمسمع أي شخص ,فيما طالبت ليلى ال ربح بتوثيق هذا الفن من قبل القائمين على المهرجانات وأن لاتكون المشاركة وقتية فقط , فتوثيق مثل هذه الأعمال يمكن الأستفاد منها في المستقبل إن لم يكن القريب في البعيد .

بذكر أن مهنة النهام  ” المطرب الشعبي “من المهن القديمة حيث كان يحرص عدد من النواخذة على اصطحابه معهم اثناء الرحلة  لاضفاء جو من الطرب والترفيه عن البحارة بعد عناء يوم طويل من العمل وكذلك لكسر عامل الملل. ويغني النهام في اثناء الليل وكذلك قبل وصول البنادر الموانئ وفي بعض الحالات التي تتطلب تشجيع البحارة والرفع من معنوياتهم.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com