“واشنطن بوست”: تحرير قاعدة “القيارة” بالعراق يدفع لاستعادة السيطرة على الموصل


“واشنطن بوست”: تحرير قاعدة “القيارة” بالعراق يدفع لاستعادة السيطرة على الموصل



المختصر الإخبارية -وكالات 

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية اليوم، إن تحرير قوات الأمن العراقية لقاعدة “القيارة” الجوية بالقرب من مدينة الموصل يدفعهم قدما تجاه استعادة السيطرة على الموصل وتحريرها من أيدي مسلحي تنظيم “داعش”، كما أنه يزيد من آفاق تعزيز الوجود العسكري الأمريكي في العراق في الأيام القادمة في إطار مكافحة “داعش”. 
وأضافت الصحيفة، في نسختها الالكترونية، أن وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر، الذي وصل إلى بغداد صباح اليوم، أكد أن قاعدة “القيارة” الجوية ستعمل بمثابة مركز للخدمات اللوجيستية والجوية لصالح القوات العراقية والأمريكية. 
ونقلت عن كارتر، قوله قبيل توجهه إلى بغداد، إن السيطرة على “القيارة” يعد جزءا من عملية “الكماشة” التي تسعى القوات العراقية لفرضها على مدينة الموصل، المعقل الرئيسي لـ “داعش”، من خلال الربط بين قوات الأمن العراقية القادمة من الجنوب وقوات البيشمركة الكردية التي تناور من الشمال. 
وأشار إلى أن الولايات المتحدة كانت قد أنشأت بالفعل قاعدة انطلاق في منطقة مخمور، جنوب شرقي الموصل، منوها بأن قاعدة “القيارة” الجوية ستوفر موطئ قدم آخر هام. 
من جهته، قال مسؤول عسكري أمريكي بارز، رفض الكشف عن هويته، إن “عددا محدودا من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وصلوا يوم أمس إلى قاعدة “القيارة” الجوية، وقاموا بعمل مسح موجز للموقع”. 
وتعتبر قاعدة “القيارة” الجوية، التي تبعد نحو 58 كيلومترا جنوبي مدينة الموصل، أكبر القواعد العسكرية الاستراتيجية في شمال غرب العراق. 
وكانت قيادة العمليات المشتركة في العراق قد أعلنت، أمس الأول السبت، أن العملية نفذتها الفرقة المدرعة التاسعة وقوات مكافحة الإرهاب والفرقة الخامسة عشرة بدعم من طيران التحالف الدولي.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com