“اليونيسف” تدعو لمساعدة الأطفال الذين يعانون من الأزمات في ميانمار وكوريا الشمالية.


“اليونيسف” تدعو لمساعدة الأطفال الذين يعانون من الأزمات في ميانمار وكوريا الشمالية.



المختصر الاخبارية - وكالات

1

دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة  “اليونيسف” اليوم المجتمع الدولي والمانحين الدوليين إلى جمع 42 مليون دولار من أجل تقديم مساعدات إنسانية  للأطفال الذين يعانون من الصراعات والأزمات والكوارث الطبيعية في ميانمار وكوريا الشمالية.

وذكرت “اليونيسف” في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أن الأموال المنشودة تهدف لتقديم مساعدات طبية ضرورية لما يزيد عن مليوني طفل في كوريا الشمالية، ودعم مبادرات عاجلة أخرى، بما فيها توفير التغذية السليمة والمياه النظيفة ومرافق الصرف الصحي الآمنة والنظافة بصورة أفضل للأطفال.

وأوضحت أنه في أغسطس الماضي، أدت أمطار غزيرة ناتجة عن إعصار ليونروك في محافظة هامكيونغ بكوريا الشمالية إلى حدوث فيضانات تسببت في تدمير كثير من البنية التحتية والثروة الحيوانية والمحاصيل الزراعية، مما أثر بالسلب على أكثر من 600 ألف شخص هناك، مضيفةً أنه في ميانمار، تشكل الأزمات المستمرة في ثلاث ولايات تهديدًا على حياة ما لا يقل عن 220 ألف شخص نزحوا داخليًا من منازلهم إلى مناطق أخرى.

وتابعت المنظمة أن الأطفال في ولاية راخين يحتاجون مساعدات إنسانية عاجلة، وخاصة الأطفال من طائفة الروهينغيا التي تتعرض لاضطهاد كبير في البلاد، وأيضًا في ولاية كاشين وولاية شان، منوهة أن بعض المشكلات التي تتعلق بالتمييز الديني والعرقي والاستغلال والفقر المزمن والكوارث الطبيعية تفاقم من الأوضاع الصعبة التي يواجهها المدنيون، وخاصة الأطفال.

وأفادت”اليونيسف” أنها تسعى من خلال الأموال المنشودة لتلبية الاحتياجات الأساسية لنحو 127 ألف طفل هم الأكثر ضعفا في ميانمار، مشيرة إلى أن تلك الأموال ستخدم لمساعدة 12 ألفًا و500 طفل تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى 59 شهرًا يعانون من سوء التغذية الحادة.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com