متحف سكة الحجاز يجذب طلاب جامعة الملك سعود ومشرفيهم


متحف سكة الحجاز يجذب طلاب جامعة الملك سعود ومشرفيهم



المدينة المنورة – المختصر الاخبارية
ضمن برنامج “عيش السعودية” الذي تنظمه هيئة السياحة والتراث الوطني بالتعاون مع وزارة التعليم وشركات النقل والايواء المختلفة زار نحو (30) طالبا يمثلون مجموعة من طلاب جامعة الملك سعود قسم  اللغويات عدد من المواقع السياحية التاريخية بالمدينة المنورة  وذلك برفقة عدد من المشرفين وهم د.سعد الغالي و د. اشرف سرور برفقة المرشد السياحي الاستاذ علي اليوسف.
وانطلق برنامج الزيارة من مبنى سكة حديد الحجاز الذي يعود تاريخه الى العام 1908م وقاعات متحف السكة وورشة القاطرات ومسجد السقيا وكذلك مسجد العنبرية ثم توجهت المجموعه الى متحف مأرز الإيمان بالقرب من مسجد قباء وبعدها الى مطبعة القران الكريم.
وعبر الطلاب عن سعادتهم الكبيرة بهذه الزيارة التي تعرفوا من خلالها على مواقع تاريخية لم يعرفوها بتفاصيلها من قبل وقالوا انها من اجمل الزيارات التي قاموا بها خلال حياتهم الجامعية التي شهدت زيارات متعددة في مختلف مناطق المملكة.
وعبر دكتور سعد الغالي المشرف على النشاط الطلابي في القسم عن فخره بوجود هذه الأماكن والتطور الكبير الذي طرأ على الأماكن السياحية الموجودة في المدينة المنورة وهذا على حد وصفه من المؤشرات الإيجابية التي تتفق وتتناغم مع رؤية 2030م التي تسعى من خلالها حكومة المملكة على إيجاد بدائل للاقتصاد المحلي وقطعاً أهمها صناعة السياحة التي أصبحت مطلباً مهماً خصوصا ان المدينة وجهة سياحية دينيه مهمة للجميع من الخارج والداخل.
كما تمنى الغالي ان يكون هناك اهتمتام اكثر في الخدمات السياحية المقدمة في المواقع لتلبية رغبات واحتياجات الزوار.
كما ذكر المرشد السياحي المرافق للمجموعه علي اليوسف ان هناك طلب متزايد على خدمة الارشاد السياحي مما يعكس وعي كبير لدى الزوار بهذه الخدمة التي تعد من اهم الخدمات السياحية التي تقدم في المواقع الاثرية والتاريخية كما عبر عن فخره لاندهاش الزوار وحماسهم لمعرفة الكثير عن المدينة المنورة وآثارها المختلفة التي تعبر عن الحضارة الاسلامية وسيرة الرسول صلوات الله عليه وسلم.
هذا وتاتي هذه الزياره الاولى لطلاب القسم للمدينة المنورة ضمن برنامج عيش السعودية التي تنطمه هيئة السياحة والتراث الوطني بالتعاون مع قطاعات مختلفة.

1 التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *