صيادلة سعوديون : ٧٥مليون من البالغين الأمريكين ٥٤٪ منهم مصابين بإرتفاع ضغط الدم


صيادلة سعوديون : ٧٥مليون من البالغين الأمريكين ٥٤٪ منهم مصابين بإرتفاع ضغط الدم



المختصر الإخبارية -زينب آل سليم – القطيف

تغيير نمط الحياة يقي من إرتفاع ضغط الدم طرحت مجموعة ( تجمع الصيادلة السعودي الإلكتروني ) بقيادة الصيدلاني طارق الزهراني من مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض ومركز الأبحاث عبر وسائل التواصل الإجتماعي موضوعها لهذا الشهر وهو إرتفاع ضغط الدم . وذكرت المجموعة تعريف إرتفاع ضغط الدم وأعراضة ومسبباته والعوامل التي تزيد من أخطارة والعلاج له . وأوضحت إن إرتفاع ضغط الدم هو ما يوصف بقوة إندفاع الدم إتجاه جدران شرايين الجسم والضغط الذي يولده هذا الإندفاع. وعرضت إحصائية إرتفاع ضغط الدم بالولايات المتحدة الأمريكية ٧٥مليون  شخص , ٢٩% مصابين بإرتفاع ضغط الدم ٥٤٪‏ حالتهم تحت السيطره ., وحصرت أعراض ضغط الدم إلى عدة عوامل منها صداع شديد ، رعاف ، عدم إنتظام ضربات القلب ، صعوبة في التنفس والرؤية ، الإرهاق وألم بالصدر . وحذرت من الإهمال عند إرتفاع ضغط الدم لما له من عوامل خطورة قد تسبب الى أمراض خطيرة كالسكتة الدماغية وأمراض القلب الآخرى ، الفشل الكلوي ومشاكل في العين والرؤية . وبينت إن هناك عوامل تزيد من خطورة إرتفاع ضغط الدم كالعمر ، التدخين ، زيادة الوزن والسمنة ، الإفراط في تناول الكحول والتاريخ العائلي . وركزت على إن أسباب إرتفاع ضغط الدم الأولية ( الأساسية) تشكل ٩٠-٩٥ ٪‏ من الحالات والتي تتطور على مدى عدة سنوات وتنجم معظم العوامل الثانوية لإرتفاع ضغط الدم من حالات مرضية آخرى مثل أورام الغدة الكظرية والدرقية والكلى وعيوب الاوعية الدمويه وتعاطي المخدرات . وهناك العديد من الادوية الموصوفة تؤدي الى إرتفاع ضغط الدم كأدوية منع الحمل ، الرشح والزكام ، مسكنات الألم . وتطرقت إلى طرق علاج إرتفاع ضغط الدم منها العلاج الغير دوائي والذي عبرت عنه بالعلاج الذي يقطع مشوار طويلا للعلاج وهو تغيير نمط الحياة مثل الغذاء والإقلاع عن التدخين والمحافظة على الوزن المثالي . وعددت طريقة العلاج الدوائي والمعروف ب ( خوارزمية المبادئ التوجيهية للسيطره على إرتفاع ضغط الدم ) للبالغين والذين يبلغون من العمر ١٨ عاما مصابون بإرتفاع ضغط الدم فهم بحاجة الى تغيير نمط حياتهم . وبينما المصابين بداء السكري والمرض الكلوي المزمن يبدأ العلاج لهم بمثبطات الإنزيم المحول لإنجيوتنوسين أو حاصراتة أو مستقبلاته كلا على حدا او بدمجهما مع أدوية اخرى . ويختلف علاج الغير المصابين بداء السكري والكلوي المزمن ومن أعمارهم أكبر من الستون وأصغر من ذلك ذو البشرة السمراء يبدون العلاج بمدرات البول أو حاصرات قنوات الكالسيوم كلا على حده أو بالدمج معا . وإنما الأصغر من الستون أما العلاج بمدرات البول او الإنزيم المحول لإنجيوتنسين أو حاصراته ومستقبلاته وكذلك حاصرات قناة الكالسيوم كلا على حده أو معا . الجذير بالذكر إن مجموعة( تجمع الصيادله السعودي الإلكتروني) مجموعة صيادلة سعودية من مختلف مناطق الممملكة وتهدف إلى زيادة الوعي وتثقيف المجتمع حول بعض الأمراض والأدوية وطريقه العلاج وكيفية الإستخدام الصحيح .                        


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *