التفكير الايجابي


التفكير الايجابي



  • يقصد بالتفكير الايجابي هنا  هو التعامل مع المواقف المزعجه بطريقه اكثر ايجابيه وعدم التضخيم في المواقف التي تواجهك يومياً . و اعطاء كل شيء في حياتك حجمه الذي يستحقه من غير تضخيم ولاتصغير مع مراعاة عدم محاولة تزييف الحقائق والمواقف والعيش كأنك تمثل على نفسك الراحة فإذا واجهتك مشكله او موقف مزعج يجب عليك ان تتعامل مع المواقف من غير عصبيه ولا تهويل ولاتضخيم .
    يقول الفيلسوف الصيني لاوتسو “راقب افكارك لانها ستصبح كلمات وراقب كلماتك لانها ستصبح افعال وراقب افعالك لانها ستتحول الى عادات وراقب عاداتك لانها تكون شخصيتك وراقب شخصيتك لانها ستحدد مصيرك”
  • فكن حريصاً على ان لاتحدث نفسك الا بتفاؤل وركز على الكلمات التي ترددها على نفسك كل يوم وحولها من كلمات سلبيه الى كلمات ايجابيه .
  • كما يجب عليك ان تحدد الاشخاص الذين تجلس معهم وتتكلم معهم ومحاولة الابتعاد عن الاشخاص السلبيين ذوي الطاقات السلبيه الذين هم من صفاتهم التشاؤم وتضخيم المواقف واستخدام الكلمات السلبيه اثناء حديثهم معك لانك من الممكن ان تتاثر بهم وتصبح مثلهم تماماً ، احرص على التأمل في الاشياء التي أنعمها الله عليك ولا تقارن نفسك بغيرك واحمد الله كثيراً على النعم التي سخرها لك .
  • من الفوائد التي يعكسها التفكير الايجابي عليك هو الوصول الى اهدافك بسهوله ويسر وتحقيق طموحك والوصول الى النجاح في حياتك العلمية والعملية ، كما انه يساعد على التقليل من الإصابة بالامراض وانخفاض نسبة التوتر والضغط والشعور بالراحة والسعادة والاستمتاع بالحياة وبالنعم الموجودة عندك كما انه يقلل نسبة التعرض للاكتئاب.

 

  • مريم عبدالله بومطيع   – مختصة في الموارد البشرية
  • مملكة البحرين

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *