#الخبر : ” العمل” لن نتهاون مع المخالفين لفتح المجال أمام أبنائنا #السعوديين


حملات وجولات على مدار الساعة للكشف عن المتلاعبين على نظام العمل في الخبر

#الخبر : ” العمل” لن نتهاون مع المخالفين لفتح المجال أمام أبنائنا #السعوديين



محمدالأمير-خاص-المختصر الإخبارية

انطلقت في محافظة الخبر حملات وجولات تفتيشية منذ بداية الأسبوع الحالي وذلك للتأكيد على تطبيق توطين محلات الهواتف المحمولة وصيانتها و ملحقاتها وكذلك المستلزمات النسائية ونشاط بيع الذهب والمجوهرات حيث ترتب على ذلك مشاركة عدد من الجهات وهي ( بلدية الخبر و مكتب العمل و الضبط الإداري بشرطة الخبر ) في هذه الحملة التي اشارت اليها المختصر في تغريدات سابقة عبر حسابات التواصل الاجتماعي بمرافقة الجهات المختصة في الحملة والتوضيح عبر قنواتها الرسمية عن أهمية توطين هذه المحال من قبل افراد الجهات المعنية ، وقد بلغت الزيارات يومي الاحد والاثنين الماضيين 193 زيارة و منها 107 ممن يتبعون النظام و اغلق 64 محلا وقد خالف المادة 36 سبعة عشر محلا ومن خالف المادة 39 خمسة محلات فقط تم تسليمهم للرفد الأمني حيث دفع الخوف من تطبيق العقوبات التي لوحت بها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، كثيرا من أصحاب محلات الذهب والمجوهرات، وكذلك المجمعات التجارية إلى الإغلاق المبكر، خشية أن يطالها ما توعدت به الوزارة في أكثر من تصريح ومحفل، إذ ذكرت أنها لن تتوانى عن تطبيق تلك العقوبات بحق مخالفي قرار سعودة قطاع الذهب بشكل كامل .

من جانبه ذكر مدير مكتب العمل والعمال بمحافظة الخبر”المختصر الاخبارية” عبد العزيز العمير إن اللجان التفتيشية المشتركة ستقوم باستدعاء ومخالفة أصحاب المحلات التي تتحاشى تلك الحملات الحازمة، ويقومون بالمراوغه على المفتشين الميدانيين، سواء بإغلاق محلاتهم بشكل مؤقت، أو عرضها للتقبيل، و وضع لافتات تشير الى الترميم ، مشددا على اننا لن نتهاون معهم ابدا في اتخاذ أي اجراء قانوني ضدهم فجميع المفتشين الميدانيين متواجدون على مدار الساعة في الأسواق.

اما حملة تأنيث محلات المستلزمات النسائية أشار الى ان الحملة متواصلة إضافة الى محلات الجوالات فهذه عليها زيارات تفتيشية يومية ودائمة للسعودة بهذه الأنشطة بشكل كامل وعدم تواجد أي وافد فيها لفتح مجال التوظيف للسعوديين وتوطين قطاع الذهب ، وأكد العمير ان الحملات والجولات الرقابية مستمرة ولن نتوقف او نتهاون مع أي شخص مخالف في أي قطاع التي تطبق السعودة كما نعمل حاليا لحالة الضبط بالمخالفات في قطاع الذهب بشكل كبير.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *