#الدمام : انطلاق نظام تخطيط الموارد الحكومية بالشرقية


بفرع وزارة العمل والتنمية

#الدمام : انطلاق نظام تخطيط الموارد الحكومية بالشرقية



أحمد العطافي- الدمام-المختصرالإخبارية 

تحت رعاية سعادة مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل تمَ تدشين نظام تخطيط الموارد الحكومية في ملتقى بمدراء ومديرات فروع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية بمسرح فرع الوزارة مؤخراً .
ويؤكد المقبل في كلمة ألقاها في الملتقى بعد ترحيبه بالحضور إن هذا اللقاء من أجل تقديم أفضل البرامج والإجراءات لتسهيل ما يتعلق بحوكمة البرامج المالية والبشرية في هذه الوزارة ،وبفضل من الله رُشح فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية والفروع التابعة له كأول منطقة على مستوى المملكة لتفعيل ونشر النظام نظراً لجاهزيتها ولما تتمتع به من جودة وتميز في الأداء ولتكون مثالاً نموذجي لباقي المناطق والفروع .
وتقدم بخالص الشكر والامتنان لمن قام بهذه الجهود العظيمة والإنجازات الجبارة لإنجاح هذا البرنامج من فريق العمل وعلى رأسهم مديرة وحدة تقنية المعلومات بالمنطقة الشرقية إبتسام الحميزي ورئيس الشؤون الإدارية والمالية بمركز التأهيل الشامل بالأحساء أحمد الهوادر وفنيون دعم تقنية المعلومات علي السيهاتي وفاتن الحميد ونجاة ناصر ، كما تقدم بالشكر الجزيل لمن ساهم في تنظيم هذا اللقاء .

كما صرحت الحميزي في كلمة لها قائلة : تحقيقاً لتوجهات خادم الحرمين وولي عهده والمتمثلة في رؤية المملكة 2030 ومستهدفات التحول الوطني 2020 وبكل فخراً وإعتزاز نقف اليوم بين فروع الوزارة لنكون مثالاً نموذجياً في حوكمة أعمال الشؤون الإدارية والمالية والمتمثلة في تطبيق نظام تخطيط الموارد الحكومية GRPعلى مستوى المملكة وبكل فخر وامتنان أتقدم بالشكر الجزيل لقائد المسيرة للمدير العام ولولا التوفيق الكريم من الله ووجود قيادة محفزة دائمة لما حققنا هذا النجاح ، فشكراً جزيلاً لدعمه لنا وتذليل الصعوبات في طريق إنجازنا وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة لتحقيق الأهداف المرجوة ، كما أكدت على الدور الفاعل للمدراء ومديرات الفروع في قطاع التنمية بالمنطقة الشرقية على تعاونهم واستجابتهم في جمع البيانات ، فله أثر واضح في دعم عجلة إنجازنا ، كما تقدمت بالشكر الجزيل للفريق التقني الذي عمل ليلاً ونهاراً قرابة الشهرين دون كلل وملل وبخطى طموحه نحو تحقيق هذا الهدف وتقدمت أيضاً بالشكر لإدارة العلاقات العامة والإعلام وعلى رأسهم الأستاذ منصور البن علي وإدارة البرامج والأنشطة وعلى رأسهم الأستاذ بندر الدوسري لتعاونهم ودعمهم معها .

بعدها تم َ عرض مرئي وضح مراحل تطبيق وتدشين نظام تخطيط الموارد بالمنطقة الشرقية في ربيع آخر
Planning Resource Government وهو أحد الأنظمة المستهدفة لحوكمة الأعمال المتعلقـة بالشـؤون الإدارية والماليـة، ويتضمن أنظمة مالية مترابطة تتكامل بقاعدة بيانات مشتركة لخدمة إدارات وفروع الوزارة وتمكين إدارة مواردة المعلوماتية والمادية والبشرية للعمل بكفاءة عالية وترتكز أهداف النظام على توفير التقارير التحليلية لمتخذي القرار وتحسين الأداء بأتمتة العمليات المشتركة لقطاعي العمل والتنمية وأيضاً التكامل مع الأنظمة الحالية
كما شُكل فريق لمتابعة وإنجاز هذه المهمة، ووضعت خطة عمل تتكون من أربع مراحل منها مرحلة التخطيط ، مرحلة التحليل والتدريب، مرحلة الانتقال، ومرحلة الإطلاق.
ومن مخرجات مرحلة التخطيط تمَ أولاً تحديد منسقاً عام للمنطقة الشرقية وفريق تقني للتدريب والدعم وأيضاً مقدمي طلبات الاحتياج ومقدمي طلبات الصرف من المستودع ومنسقي طلبات الشراء والتعاميد.
إما مخرجات مرحلة التحليل فقد تمت دراسة الوضع الحالي للإجراءات في الفروع، ونتج عن ذلك أولاً توحيد ثلاث نماذج
)طلب الموافقة على الشراء – أمر الشراءـ محضر التوريد والتركيب) ثانياً: تعديل النظام تماشياً مع متطلبات الفروع وإضافة إجراء الصرف من مستودعات الفروع، مع تحديد الموظف المستلم. – تعديل إجراء طلبات الصرف من مستودع الوزارة بحيث تكون من مأمور المستودع إلى ديوان الوزارة مباشرة مع إعلام مدير الفرع من خلال تبليغات النظام وإتاحة نموذج الصرف الداخلي للفروع.
ومن مخرجات مرحلة التدريب والإنتقال تمكن فريق العمل من تأهيل وتدريب 58 متدرب بين موظف وموظفة من 41 فرع للضمان والرعاية والتنمية .
إمامخرجات مرحلةُ الانتقال تضمنت جرد (32 ) مستودع و نقل بيانات جرد المستودعات إلى بيئة الإنتاج.
ومرحلة الإطلاق منح صلاحيات لجميع المستخدمين والتأكد من فعاليتها على أجهزة المستخدمين
والجدير بالذكر من أهم عوامل النجاح التي توصل لها فريق العمل دعم الإدارة التنفيذية للمشروع والدور الفاعل لمنسق المنطقة. – وضوح الأهداف واحترافية فريق العمل. – الإلمام التام بالمخاطر. – رغبة المستخدم لتطبيق النظام والاستفادة منه.

وهنا أعلنت الحميزي عن الخطط المستقبلية للفريق وهي استمرار التدريب لضمان أهلية وكفاءة المختصين واعتماد متابعة تطبيق النظام ضمن مؤشر قياس الأداء الوظيفي وضمان الاستمرارية وأيضاً تقديم الدعم عند الحاجة للإستمرار في رحلة التطوير لتحقيق رؤية المملكة 2030

كما تضمن الملتقى جلسة حوارية بين مدير إدارة الشؤون المالية بفرع الوزارة بالشرقية عبدالعظيم عبدالله العبدالعال ورئيس الشؤون الإدارية والمالية بمركز التأهيل الشامل بالأحساء أحمد الهوادر ومديرة وحدة تقنية المعلومات بالمنطقة الشرقية إبتسام الحميزي وبين مدراء ومديرات الفروع حيث شهدت الجلسة حواراً مستفيضاً حول العديد من النقاط والموضوعات ذات العلاقة بالشؤون المالية والإدارية في الوزارة وأكدوا لهم سعيهم إلى معالجة كافة المعوقات التي تؤثر على عملهم وأخذ ذلك بعين الاعتبار التي تساعدهم على تجاوز الصعوبات والتخفيف من حدتها وتسهيل وتطوير مهامهم .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *