#البحرين : انطلاق اعمال المؤتمر الخليجي الأول للتعليم والتنمية البشرية غدا الاثنين


#البحرين : انطلاق اعمال المؤتمر الخليجي الأول للتعليم والتنمية البشرية غدا الاثنين



نادية مبارك الدوسري – المنامة – المختصر الاخبارية 

تحت رعاية رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي.تنطلق في العاصمة البحرينية “المنامة” غدا الاثنين 22 يناير الجاري 2018م اعمال المؤتمر الخليجي الأول للتعليم والتنمية البشرية   الذي يعقد تحت عنوان “آفاق تعليمية برؤى ابتكارية”، في جامعة الخليج العربي.

وقال عميد كلية الدراسات العليا الدكتور محمد الدهماني :” يقام المؤتمر لأول مرة، وسيشارك فيه خبراء ومتخصصون في مجال التنمية البشرية بدول مجلس التعاون الخليجي، إذ ستركز أوراقه العلمية على بيان دور التعليم في تنمية المواهب الخليجية، وإبراز التجارب المحلية والعالمية، وتمكينها وتأهيلها لمناصب قيادية عليا في الشركات والمؤسسات والدوائر الحكومية ومختلف الهيئات والمؤسسات الخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي”.

ويناقش المؤتمر عشر محاور رئيسية هي التخطيط المستقبلي والرؤى التعليمية التي تواكب التحولات والمستجدات العالمية، ودور التعليم في ترسيخ وتعزيز القيم الوطنية بين أبناء دول الخليج العربي، والتعليم والتدريب لإعداد قيادات بشرية لتطلعات المستقبل، بالإضافة إلى جودة التعليم وربط المناهج والبرامج بالاحتياجات الفعلية ومجالات التنمية البشرية، وقضايا وتوجهات حديثة في ميدان تربية وتعليم صعوبات التعلم والإعاقات والتوحد.

كما يتناول المؤتمر قضايا التعليم والتنمية البشرية في عصر التكنولوجيا المتقدمة، وقضايا معاصرة في تعليم ورعاية الموهوبين والتطلعات المستقبلية، وآفاق ورؤى علمية، إلى جانب بحوث علم النفس في ضوء القضايا التعليمية الراهنة، وبرامج الإرشاد ودورها في مواجهة المشكلات التعليمية للطلبة، والمعوقات والآفات التي تهدد العملية التعليمية وتعمل على الحد من التنمية البشرية.

ويهدف المؤتمر إلى التعرف على أفضل الممارسات العالمية والإقليمية والخليجية والمحلية في التعليم وتنمية الموارد البشرية وتدريب المواهب وتعزيز المهارات المختلفة لكي توائم مخرجات الجامعات المختلفة متطلبات واحتياجات سوق العمل من خلال التركيز على التعليم التطبيقي.

ومن جانبه، قال عميد الشئون الطلابية الدكتور عبد الرحمن يوسف أن التعليم من أجل التنمية البشرية يمكن كل إنسان من اكتساب المعارف والمهارات والسلوكيات والقيم اللازمة لبناء مستقبل مستدام، ويتطلب التعليم من أجل التنمية البشرية مناهج تشاركية خاصة بالتعليم والتعلم تحفز المتعلمين على تغيير سلوكهم وتمكنهم من اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق التنمية البشرية، وبالتالي يشجع التعليم من أجل التنمية البشرية كفاءات كالتفكير النقدي وتصور السيناريوات المستقبلية واتخاذ القرارات بطريقة تعاونية.

وأشار الى ان أوراق المؤتمر ستركز على دور التعليم في تنمية المواهب الخليجية، وإبراز التجارب المحلية والعالمية، وتمكينها وتأهيلها لمناصب قيادية عليا في الشركات والمؤسسات والدوائر الحكومية ومختلف الهيئات والمؤسسات الخاصة في دول مجلس .

وأشار الدهماني أن المؤتمر يشمل 10 محاور هي؛ التخطيط المستقبلي والرؤى التعليمية التي تواكب التحولات والمستجدات العالمية، دور التعليم في ترسيخ وتعزيز القيم الوطنية بين أبناء دول الخليج العربي، التعليم والتدريب لإعداد قيادات بشرية لتطلعات المستقبل، جودة التعليم وربط المناهج والبرامج بالاحتياجات الفعلية ومجالات التنمية البشرية، وقضايا وتوجهات حديثة في ميدان تربية وتعليم صعوبات التعلم والإعاقات والتوحد، كما يتناول التعليم والتنمية البشرية في عصر التكنولوجيا المتقدمة، قضايا معاصرة في تعليم ورعاية الموهوبين والتطلعات المستقبلية، آفاق ورؤى علمية، لبحوث علم النفس في ضوء القضايا التعليمية الراهنة، برامج الإرشاد ودورها في مواجهة المشكلات التعليمية للطلبة، المعوقات والآفات التي تهدد العملية التعليمية وتعمل على الحد من التنمية البشرية.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *