#صحة_الشرقية  تصدر بيان توضيحي حول مستجدات وفاة الفتاة رزان بمجمع الدمام الطبي


#صحة_الشرقية تصدر بيان توضيحي حول مستجدات وفاة الفتاة رزان بمجمع الدمام الطبي



آسيا الفاضل – الدمام – المختصر الاخبارية

قالت صحة الشرقية في بيان صحفي صدر عنها اليوم  أنه متابعة لما تم تداوله في عدد من وسائل الإعلام حول ( وفاة الفتاة رزان  بمجمع الدمام الطبي ) واتهام والد الفتاة المتوفاة ( رحمها الله ) برج الدمام الطبي بالتسبب في وفاتها فجر السبت الماضي ،

 

 

 

 

 

 

فقد أوضح المتحدث الرسمي في المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية أسعد سعود أن لجان استشارية فنية متخصصة ( محايدة) من المركز السعودي لسلامة المرضى التي تم تشكيلها بتوجيهات معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ، بدأت فعلياً النظر في تفاصيل الحالة والإجراءات الطبية التي تم اتخاذها منذ دخول الفتاة المستشفى وحتى وفاتها ،

 

 

مؤكداً أن مجريات التحقيق في الشكوى محل اهتمام ومتابعة سمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز الذي تسلم تقريراً مبدئياً حول أسباب الوفاة وكيفية تعامل الكوادر الطبية مع الحالة منذ دخولها مجمع الدمام الطبي وحتى وفاتها ( رحمها الله ) وبانتظار صدور التقرير النهائي بعد انتهاء التحقيقات من قبل اللجان المختصة ، وإحالة القضية إلى الهيئة الشرعية لاتخاذ القرار المناسب في حال ثبوت أي خطأ طبي في التعامل مع حالة الفتاة.

وأكد متحدث صحة الشرقية أن مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية قد وجه منذ تلقي الشكوى إدارة المتابعة الفنية بالتحقيق الفوري واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها ، فيما استقبل مدير صحة الشرقية صباح اليوم الثلاثاء والد الفتاة المتوفاة وقدم له تعازي صحة الشرقية في وفاة ابنته رزان واستمع إلى محتوى الشكوى المقدمة وأبلغه بأن الموضوع  محل اهتمام ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية يحفظه الله ، 

 

 

ولن يكون هناك أي تهاون أو تقصير في معاقبة المتسبب في حال ثبوت ذلك ، كما التقى بمدير عام المركز السعودي لسلامة المرضى الدكتور عبدالإله الهوساوي وتم مناقشة آلية عمل اللجنة المحايدة والبدء الفوري بعملها.

 

وتؤكد صحة الشرقية اهتمامها بالتعاون مع المركز السعودي لسلامة المرضى بضمان استمرارية العمل حسب الأعراف الطبية الدولية المتعارف عليها .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *